رئيس مجلس جهة الشرق، يستقبل الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الافريقية

103423 مشاهدة

على هامش أشغال اجتماع لجنة القيادة للبرنامج الجهوي للتدريب الترابي المنعقد يوم الجمعة 17 مارس 2017 بمقر مجلس الجهة أقام عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، مأدبة غذاء على شرف إيلون مباصي  الكاتب العام لمنظمة المدن المتحدة بالرباط  بحضور كل من الطيب المصباحي، نائب رئيس مجلس الجهة و الكاتب العام لولاية جهة الشرق و رئيس جامعة محمد الأول و المدير العام لوكالة الشرق و مدير البرنامج الجهوي للتدريب الترابي.

خلال هذه المأدبة أجرى عبد النبي بعيوي و إيلون مباصي  مباحثات بشكل موسع بخصوص ملف التدريب الترابي المنبثق عن الاتفاقية الموقعة بين الجهة و المنظمة يوم 07 يونيو 2014 و مشروع إحداث جمعية الجهات الإفريقية.

استنادا  إلى نتائج اجتماع لجنة القيادة لبرنامج الجهوي للتدريب الترابي أعرب رئيس مجلس جهة الشرق و الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الافريقية عن ارتياحهما لمستوى التعاون القائم بين المؤسستين كما أشادا بالدور المحوري الذي يقوم به التدريب الترابي، الذي تنفرد به جهة الشرق كتجربة أولى نموذجية، في تفعيل دور المواطن في إعداد و إنجاز السياسات التنموية. و لكون هذه التجربة أبانت عن نتائج هامة على صعيد بعض الجماعات الترابية و الجمعيات المدنية و نظرا للعدد المتزايد لطلبات التكوين بات من الضروري إرساء إطار مرجعي خاص بالتدريب الترابي على أساس أن يصبح وظيفة جديدة لفائدة الجماعات الترابية. و في هذا السياق سيتم إحداث في إطار أكاديمية الجماعات المحلية الإفريقية أول مدرسة للتدريب الترابي بالجهة يحتضنها المركب الجامعي للمعرفة المتواجد بالقطب التكنولوجي.

وبعد سرد الأنشطة المنجزة و المتعلقة بإحداث جمعية الجهات الإفريقية، أكد الكاتب العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الافريقية على أهمية هذا الفضاء الجديد و على ضرورة تحديد التكوين و الصحة و الاقتصاد الاجتماعي و التضامني و التدريب الترابي كمحاور أساسية تكون موضوع التعاون جنوب/جنوب بين الجهات الافريقية و دافعا قويا لإحداث هذه الجمعية. و في هذا الصدد دعا عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إلى الاتفاق حول الأنشطة المزمع القيام بها بهدف تحديد ورقة طريق قابلة لتنظيم حدث يرقى إلى تطلعات الجهات الإفريقية و جعل التعاون جنوب/جنوب الأداة المحورية لتشبيكها. بعد مناقشة مستفيضة تم الاتفاق على النقط الاتية:

  • تسجيل الإرادة القوية لمنظمة المدن و الحكومات المحلية الإفريقية كشريك من اجل دعم مجلس جهة الشرق في خلق جمعية الجهات الإفريقية،
  • دمج البعد الإنساني و الوطني في التعاون جنوب/جنوب
  • جعل المحاور المتعلقة بالتكوين و الصحة و الإقتصاد التضامني و الإجتماعي من أهم محاور التعاون جنوب/جنوب،
  • استعمال التدريب الترابي كأداة من اجل تنزيل البعد المتعلق بالتعاون جنوب/جنوب بين الجهات الإفريقية،
  • تنظيم اجتماع اللجنة التحظيرية لتشبيك الجهات الإفريقية،
  • برمجة زيارات عمل ميدانية لبعض الجهات الناطقة بالإنجليزية : نجيريا، جنوب إفريقيا، كينيا…
  • تحديد شهر شتنبر كموعد لتنظيم بجهة الشرق حدث تشبيك الجهات الإفريقية.
2017-03-23 2017-03-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير