رئيس جماعة وجدة يعد موظفيه بتحقيق هذه المطالب خلال ولايته

119814 مشاهدة

استكمالا لسلسلة الحوار التي تجريها جماعة وجدة مع الفرقاء الاجتماعيين. عقد رئيس جماعة وجدة عشية يوم أمس الثلاثاء 07 فبراير، اجتماعا مع أربع نقابات تمثل الشغيلة الجماعية. وذلك بحضور المدير العام للمصالح ورئيس الديوان ورئيس قسم الموارد البشرية. وهكذا اجتمع السيد عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة مع أعضاء المكتب الجماعي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، والمكتب الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ثم أعضاء نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب. وجسدت اللقاءات الاربع ( الانفرادية) روح المسؤولية والحوار البناء في ايجاد أرضية مشتركة لمعالجة جملة من المطالب تقدمت بها مكونات النقابات الممثلة بجماعة وجدة. واستمع رئيس الجماعة الى المكاتب النقابية الاربع وتدارس معهم الملفات ذات البعد الاجتماعي والإداري. واستجاب الرئيس لمعظم النقط التي تقدمت بها النقابات. وتوج اللقاء بالتوصل الى حلول ناجعة لمجموعة من المطالب المشتركة. وعرض رئيس الجماعة في اجتماعاته مع المكاتب النقابية، الاصلاحات التي عرفتها الجماعة وملحلقاتها وتحديث الأقسام والمصالح بالتجهيزات المكتبية والمعلوماتية. والتعاقد مع شركات النظافة والأمن (الحراس الخاصين) وتنظيم عدة دورات تكوينية للرفع من مستوى وكفاءات الموظفين… وحول بعض المطالب التي نادت بها بعض النقابات، بتعليق لوائح وأسماء المستفدين من الترقية والأعمال الشاقة والملوثة في السبورة الداخلية، فقد استجاب الرئيس لهذا المطلب. وأوصى بتشكيل لجنة مشتركة تدقق في الأسماء غير المستحقة. و لعل أهم ما تعهد به رئيس الجماعة هو بيع عقارات تابعة للجماعة بمدينتي وجدة والسعيدية، وصرف الأموال المتوقع جمعها من هذه الصفقات، في شراء 30 أو 40 شقة من السكن الاقتصادي بمدينة السعيدية وجعلها تحت تصرف الموظفين وعائلاتهم للاصطياف. كما وعد الرئيس ببناء مقر جديد للجماعة خلال مدة ولايته المتبقية ( 5 سنوات) سواء بطريق جرادة أو مكان آخر، وذلك لتقريب الادارة من المواطنين ولتجميع الأقسام والمصالح والملحقات، وتوفير الظروف الملائمة للعمل بالنسبة للموظفين. كما أيد بعض المطالب النقابية التي دعت إلى الاستفادة من المرافق التي تفوتها للجماعة ( الحافلات – المسابح – المسارح – الملاعب الرياضية) وتمتيع الموظفين من حق الامتياز بالولوج الى هذه المرافق بثمن تفضيلي.

جماعة وجدة

2017-02-11 2017-02-11
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير