دورة تكوينية لفائدة الأساتذة المصاحبين بأكاديمية جهة الشرق

65669 مشاهدة

دورة تكوينية  لفائدة الأساتذة المصاحبين

بأكاديمية جهة الشرق

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الشرق دورة تكوينية لفائدة الأستاذات و الأساتذة المصاحبين بسلك التعليم الابتدائي أيام 5-6-7 ماي 2016 بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين  بوجدة

في البداية ، تناول الكلمة السيد حسن الساوري المكلف بتدبير قسم الشؤون التربوية نيابة عن السيد مدير الاكاديمية  رحب فيها بالحاضرين شاكرا إياهم على مشاركتهم في أشغالها كما ذكر بالمناسبة بالرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم الممتدة من 2015 إلى 2030 التي تتطلع الى تشييد مدرسة مغربية جديدة ، مدرسة للإنصاف و تكافؤ الفرص، مدرسة الجودة للجميع و مدرسة الارتقاء بالفرد و المجتمع مبرزا بالمناسبة أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني شرعت في إطار تسريع أوراش الإصلاح التربـوي المنشود في عملية تنزيل  مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-2013 بشكل تدريجي وفق رؤية منهجية دقيقة  بعد ذلك أشار الى الإطار التي تندرج فيه هذه الدورة التكوينية و المتمثل في تفعيل المشروع رقم 9 الخاص بالارتقاء بالتكوين الأساس و التكوين المستمر الذي يهدف الى تطوير الأداء المهني و بالتالي جودة التعلمات و تحسين أداء المتعلمات والمتعلميـن.            

كما ذكر بهذه المناسبة أن الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الشرق في سياق أجرأة آلية المصاحبة  والتكوين تنفيذا للمذكرة 134 قامت  بمجموعة من العمليات التأسيسية والإجراءات الهامة ، والتي  كان يراد من خلالها تنزيل هذا المشروع بحمولته الإدارية والتربوية، والحرص دائما على البعد الجوهري للعملية و القائم على دقة الانتقاء، والسلاسة في تنفيذ العملية ، و كان من نتائج هذه الإجراءات أن منحتنا لوائح إقليمية بأسماء السيدات والسادة الأستاذات و الأساتذة المصاحبين  المشاركين في هذه المحطة .

و ختم السيد المكلف بقسم الشؤون التربوية كلمته بدعوة الأستاذات و الأساتذة المصاحبين المشاركين في هذه المحطة إلى التفاعل الإيجابي مع مهمة المصاحبة التربوية التي أنيطت بهم و إلى تملك هذه الآلية و تطبيقها بهدف الرفع من أداء الأساتذة المستفيدين داخل الفصول الدراسية. و قدم السيد نور الدين المازوني المنسق الوطني للمشروع رقم 9 عرضا تأطيريا حول المصاحبة و التكوين عبر الممارسة تناول فيه السياق العام للمشروع مذكرا ببعض التجارب الوطنية وبنتائج البحث التربوي في مجال المصاحبة كما أشار الى أهم المحطات التي ساهمت  في بلورة مفهوم المصاحبة والتكوين عبر الممارسة و خطة التنفيذ . و كذا الحصيلة المرحلية للمشروع  بعد ذلك توزع المشاركون الى ورشتين و قد تم الاشتغال  في اليوم الأول على المواضيع التالية : تحديد انتظارات الأستاذات و الأساتذة المصاحبين من التكوين ورصد تمثلاتهم  حول مفهوم المصاحبة و التعرف على مهام و أدوار الأستاذ المصاحب مع توضيح الإطار المؤسساتي للمصاحبة و الأبعاد النفسية و القيمية التي تحكم علاقة الأستاذ المصاحب بالأستاذات و الأساتذة المستفيدين . و في اليوم الثاني تم تعميق النقاش في الموضوع من خلال استقراء آراء  الأستاذات و الأساتذة المصاحبيـــن حول صيغ المصاحبة و أدواتها، و كذا وضع مقترح برنامج للمصاحبة. في حين  ومن اهم محاور اليوم الثالث: رصد حاجيات المستفيدات و المستفيدين من المصاحبة ، تقويم مدى استفادتهم من عملية المصاحبة ، إعداد نموذج تقرير حول حصيلة المصاحبة،  تقويم إجمالي لمكتسبات المستفيدات و المستفيدين من الدورة  التكوينية ،  بالإضافة الى  تقويم الدورة التكوينية ككل.

مكتب الاتصال بالأكاديمية

2016-05-10 2016-05-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير