خواطر من زمن الرداءة (6)/ أحمد أولاليت

91774 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 12:58 مساءً
2016 09 07
2016 09 07
خواطر من زمن الرداءة (6)/ أحمد أولاليت

خواطر من زمن الرداءة (6)/ أحمد أولاليت

سألني أحدهم عن معنى الكرات الثلاث التي تكون فوق مآذن المساجد  فقلت له : تسمى الجامور  و العمود الذي يحملها يسمى الصاري

و الكرات ( و تسمى  التفاحات  ) فهي ترمز لفوله عليه السلام : لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام و المسجد الاقصى و مسجدي هذا .

و العصا التي تكون  بجوارها  تعني أن المغاربة يعرفون القبلة و يهتدون إليها  ليلا  باتباع نجوم عصا موسى  .والعصا التي فوق المساجد تتجه يدها دائما إلى القبلة . و نفس الشيء بالنسبة للهلال الذي يعلو المساجد ففتحته تتجه نحو القبلة …

فقال لي : العصا بجوار الجامور معناها : أن الله يزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن  بمعنى أن دول شمال إفريقيا تقوم على أساس الغلبة و  العصا … فجعلت رمزا فوق المساجد ليعرفها الناس جميعافيأخذوا حذرهم .

أولاليت أحمد

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة