خديجة الكموني ،مهندسة دكالية تتوج بميدالية ذهبية في المسابقة الدولية للاختراع والابتكار إيكان بمدينة تورنتو الكندية

113144 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 8:23 صباحًا
2016 09 07
2016 09 07

في تميز جديد لمنطقة دكالة ،حققت المخترعة المغربية خديجة  الكموني ابنة منطقة سبت المعاريق التابعة لاقليم سيدي بنور الميدالية الذهبية في المسابقة الدولية للاختراع والابتكار “إيكان” بمدينة تورنتو الكندية في فئة الابتكار الأخضر ،رفقة مجموعة من المخترعين المغاربة الذين شاركوا في هذا المحفل الدولي، بحضور مكثف وقوي لعدد من المؤسسات الجامعية والمعاهد العليا المتخصصة في الابتكارات و الاختراعات.

خديجة  الكموني من مواليد 1989 بجماعة كريديد المهندسة التي تخطت كل العراقيل الاجتماعية والمادية والتي حملت على عاتقها ولوج التعليم الغير النظامي لتتدارك مافاتها من التحصيل الدراسي الابتدائي لتستطيع بنبوغها التربوي التعليمي وتفوقها الملحوظ على كل أقرانها التي وفرت لهم ظروف احسن لتؤكد ان العزيمة والرغبة والالحاح أساس كل النجاحات .

هذه المهندسة الشابة بدات مشوارها الدراسي عن سن 9 سنوات بالتعليم الغير النظامي وبعد 3سنوات اجتازت امتحان الدروس الابتدائية بتفوق و حصلت على أعلى نقطة بمجموعة مدارس لمعاريف لتلتحق باعدادية عبد الرحمان الدكالي بالجديدة حيث ٱحتلت من جديد الرتبة الأولى على الصعيد الجهوي.

في سنة 2008 حصلت على شهادة الباكالوريا بالثانوية التقنية الرازي بالجديدة بميزة حسن شعبة الهندسة الكهربائية .

وفي سنة 2013 حصلت على شهادة  مهندسة دولة في الهندسة الكهربائية تخصص الالكتروتكنيك لتلتحق بالمؤسسة المغربية للابتكار والبحت العلمي كطالبة دكتورة بالمدرسة المحمدية للمهندسين في اطار الشراكة المبرمة بين هذه الاخيرة والمؤسسة المغربية للابتكار والبحت العلمي لتبت كفائتها وتوظف بها كمهندسة رئيسة لعدة مشاريع في مجال الطاقات المتجدة.

خديجة شاركت في عدة مؤتمرات علمية عالمية بحيث حصلت على أول جائزة في المؤتمر العلمي العالمي للطاقات المتجدة الذي ثم تنظيمه في دجنبر2014 بمونستير بتونس.

و في عام 2015، تاهلت خديجة للدور النهائي في البطولة الأفريقية ” جائزة الابتكار أفريقيا” بمشروعها “تطوير مجموعة شمسية لكهربة مواقع معزولة” لسكان أفريقيا جنوب الصحراء على وجه الخصوص.

وهاهي الان تحصل على ميدالية ذهبية في المسابقة الدولية لاختراع والابتكار ايكان بمدينة تورنتو الكندية لسنة 2016، بمشروعها” الذي اشتغلت عليه مع فريق مكون من ابراهيم لقصير ومحمد حامدون من مؤسسة مصير.

وجدير بالذكر ان خديجة تستعد لمناقشة دكتورتها في الطاقات المتجدة بالمدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط. وتنشر بانتظام نتائج بحوثها في كبريات المجلات العلمية العالمية التي تهتم بمجال الطاقات المتجددة وتشتغل حاليا على مشاريع مع معهد البحت في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة (IRESEN)

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة