حزب الاتحاد الاشتراكي يعلن عن لائحته الرسمية وأنباء عن استقالات في صفوف الاتحاديين

118972 مشاهدة

ماذا يجري داخل هياكل حزب الاتحاد الاشتراكي بوجدة؟ لعله السؤال الرئيس الذي يطرحه المتتبعون والمهتمون بالشأن السياسي بمدينة وجدة. فقد خاض الحزب أياما عصيبة وهو يبحث عن لائحة تستجيب لقواعد الحزب، وتشكل قوة تنافسية لبقية الأحزاب الأخرى. وبين البحث عن التوافق الحزبي، والحلم بالظفر بأحد المقاعد البرلمانية. وقع مهندس التخطيط في اتخاذ القرار الصعب، إذ اصطدم بلغم منفجر هز اركان الحزب وأحدث عاصفة من الغضب والاحتجاج ، نتيجة الأسماء والتعديلات التي عرفتها اللائحة عدة مرات. وانتهت بالحسم في الاسماء التالية:

1 – لخضر حدوش : وكيل اللائحة

2 – حسن بنعيني : الكاتب الجهوي للفدرالية الديمقراطية للشغل

3 – الدكتور الهبري الهبري : أستاذ جامعي

4 – سليمة فريندي : أستاذة التعليم التأهيلي

وقد وضع الحزب لائحته الرسمية صباح اليوم الجمعة لدى اللجنة المشرفة على تلقي الترشيحات بعمالة وجدة أنكاد. من جانب آخر احتج عدد من المناضليين والمناضلات المنتمين لحزب الاتحاد الاشتراكي بوجدة على اللائحة الرسمية وعلى الأسماء المنتقاة بعناية. وفي هذا الصدد قدمت السيدة ” فطيمة مجدوب ” استقالتها من الحزب بعد أن رفض لخضر حدوش منحها المرتبة الثانية في قائمة اللائحة حسب ما أكد لنا مصدر مقرب من الحزب. وتعد السيدة فطيمة مجدوب عضوة الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بوجدة، وعضوة المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل، كما لديها مسؤوليات أخرى.

وعلى إيقاع موجة التصعيد والاستقالات قدمت ” سهير عياد ” استقالتها هي الأخرى من الحزب. وعلمنا من مصادر مؤكدة أن أسماء كثيرة معروفة بانتمائها وايمانها بمبادئها الحزب الذي

خرج من رحم النضال والمعاناة وسنوات الرصاص، أبدت رغبتها الانسحاب من الحزب نتيجة حالة الاحتقان والتشنج التي تخيم على الاتحاديين بمدينة وجدة.

م.مشيور

ع. بلبشير

2016-09-16 2016-09-16
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير