جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى

85222 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2016 - 9:06 صباحًا
2016 01 18
2016 01 18
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى

جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان

بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة

تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى

محمد شركي

تأسست جمعية ” بلسم ” لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي بوجدة بتاريخ 29/11/2007 بجوار مقر جمعية ” الشفاء” التي توفر الإقامة لهؤلاء المرضي  ، والجمعيتان معا توجدان بالقرب من المركز الأنكولوجي  الجهوي عند النقطة الكيلومترية 8 بجماعة سيدي موسى لمهاية بوجدة  . ولقد وضعت جمعية “الشفاء ” قطعية أرضية رهن إشارة جمعية “البلسم ” لبناء مقر لها تستقبل فيه المرضى المعوزين  لتقدم لهم الدعم والمساعدة .و هي جمعية مستقلة تتعاون مع المصالح العمومية ( المستشفيات )، ومصالح الضمان الاجتماعي ، والعاضديات ، والمصالح الاجتماعية للمؤسسات التي تتحمل تكاليف المرضى المعوزين ، وكل جمعيات المجتمع المدني ، وتنسق مع كل الهيئات التي تشاركها نفس الهدف، وذلك من خلال حملات تحسيسية للرأي العام قصد لفت الأنظار إلى شريحة المرضى بداء السرطان ، والإشعار بخطورة أنواع منه . وتشجع الجمعية كل الجهات التي تضطلع بالأبحاث والدراسات المتعلقة  بالميدان الأنكولوجي ، كما أنها تهدف إلى إنشاء فروع لها في مدن الجهة الشرقية بركان ، الناظور ، تاوريرت ، جرادة ، فجيج . وتربط الجمعية علاقات مع الفدراليات الوطنية والدولية ذات نفس الأهداف . وتعتمد الجمعية  في مداخيلها على واجبات الانخراط ، والإعانات العمومية، وإعانات القطاع الخاص ، ومساعدات المنظمات الدولية في إطار ما يسمح به قانون الجمعيات ، وعلى هبات وتبرعات أهل الخير والإحسان سواء كانوا أشخاصا معنويين أو طبيعيين . 

وتتمثل الخدمات التي تقدمها هذه الجمعية للمرضى المعوزين في مساعدتهم على تغطية مصاريف الأدوية بنسبة  تتراوح بين 30% و50% ، وتغطية مصاريف التحليلات الطبية بنسبة تتراوح بين 50%و100% ، كما أنها تعمل على توفير مجموعة من اللوازم الطبية الضرورية لمعالجة داء السرطان. ولقد بلغ عدد المستفيدين من مساعدات الجمعية حوالي 4556 مريض . وتتعاقد الجمعية مع مجموعة من المختبرات بمدينة وجدة لإجراء التحليلات والكشوفات الطبية  للمرضى ، كما أنها تتعامل مع مختبرات طبية بالدار البيضاء وأكادير .

وإذا كانت هذه الجمعية الإنسانية  حريصة على تقديم  الدعم المادي والمعنوي لمرضى داء السرطان من الطبقة المعوزة ، فإنها أيضا حريصة على تطوير هذا الدعم بشتى الوسائل للتخفيف من معاناتهم بسبب عوزهم . وتحتاج الجمعية إلى وسيلة نقل لتستخدمها في تسهيل مهامها  واستعمالها لفائدة المرضى المعوزين الذين يجدون صعوبات في ارتياد المركز الأنكولوجي أوالمختبرات الطبية ، وتعول في ذلك على أهل الأريحية من المحسنين ، كما أنها تستزيد من مساعداتهم المادية  لتوفير الأدوية للمرضى ، وهي أدوية باهظة الأثمنة ، ولتغطية نفقات  مختلف التحليلات والفحوص الطبية المصاحبة  لمعالجة هذا الداء العضال . وتتوفر الجمعية على الحساب البنكي التالي المفتوح بالبنك الشعبي  بشارع محمد الزرقطوني بوجدة  وهو :

157.570211169347035000494

ويمكن الاتصال بالجمعية بعين المكان أو عبر عنوانها  وهو :

صندوق بريد : 10764

PPAL6000

أو عبر الهاتف والفاكس وهو : 0536796785

وتشكر الجمعية سلفا كل من سيساندها  في تطوير دعمها لمرضى داء السرطان والله لا يضيع أجر المحسنين .

جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
جمعية بلسم لدعم مرضى داء السرطان بمركز الحسن الثاني الجهوي للأنكولوجيا بوجدة تهيب بالمحسنين لتقديم الدعم لها لفائدة الشريحة المعوزة من المرضى
وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة