جامعة محمد الأول وجدة تنظم ندوة دولية في موضوع الإرهاب : بين الجذور الاجتماعية والمعالجة الدولية

180050 مشاهدة

جامعة محمد الأول وجدة تنظم ندوة دولية في موضوع الإرهاب : بين الجذور الاجتماعية والمعالجة الدولية

نظمت جامعة محمد الأول بوجدة، يومي 14 و15 أبريل 2016، ندوة دولية في موضوع: “الإرهاب بين الجذور الاجتماعية والمعالجة الدولية”، شارك في أشغالها ثلة من الأساتذة الباحثين ورجال الإعلام والمهتمين، ينتمون إلى دول شقيقة وصديقة (المملكة العربية السعودية، المملكة الأردنية الهاشمية، ليبيا تونس، الجزائر،فرنسا، إسبانيا،بلجيكا، ساحل العاج، الكاميرون….)، معظمها خبرت وعرفت أحداثا إرهابية، ناقشوا جميعا معضلة الإرهاب من زوايا ومقاربات متنوعة (فكرية ثقافية، قانونية، سوسيولوجية، سياسية…)، وتداولوا في أسباب نشوئه وتمظهراته ونتائجه الاقتصادية والاجتماعية والجيوإسترتيجية. وقد صاغ المشاركون في هذه الندوة جملة توصيات، نوردها على هذا النحو: دولــــيا: – ضرورة العمل المشترك من أجل صياغة منهجية سوسيوسياسية شاملة هدفها التصدي للإرهاب، تستحضر الخصوصيات، وتنشد العمل الوقائي والاستباقي؛ وتستدمج كافة مستويات التفكير والتدخل (الاجتماعية والاقتصادية والفكرية الثقافية…)؛ – معالجة الإشكالات التنموية بدول الجنوب، لأن من تجلياتِ الإرهاب وأسبابِه وجودُ اختلالات كبرى في المنظومة الاقتصادية العالمية؛ – دعوة الدول الجاذبة للهجرة إلى القطع مع ما ساد من أشكال الاستبعاد والوصْمِ الاجتماعي للمهاجرين من الجيلين الأول والثاني؛ إقليميا ووطنيا: – حث حكومات المحيط الإقليمي على تقديم الإجابات الواقعية والعملية لمعضلة الإرهاب من منظور المصالح الحيوية لكل بلد على حدة، وعدم الارتهان دائما بالأجندات الأجنبية، لأنها بعضها محكوم بأبعاد جيوإستراتيجية إقليمية ودولية خاصة؛ – العمل على تجفيف منابع الإرهاب من خلال: – إصلاح اختلالات المنظومة التربوية على النحو الذي يُمَكّن التلاميذَ والطلبةَ من الكفايات القيمية الاستراتيجية، وعلى رأسها قبول الاختلاف وامتلاك الحس النقدي وتجنب كل أشكال الدوغمائيات؛ – تحصين النماذج الوسطية في التدين، وعلى رأسها النموذج المغربي القائم على الثوابت الدينية والروحية المتمثلة في العقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والتصوف المستمد من سلوك الإمام الجنيد؛ – دعوة المسؤولين بالجامعات والمعاهد والشعب ذات المُخرجات العلمية الشرعية بالعالم الإسلامي إلى تطوير أدائها البحثي، والوقوف في وجه كل مظاهر الغلو والتطرف في تأويل النصوص الدينية؛ – تحفيز الجسم الصحفي على أداء رسالته التوعوية، لما له من قدرة على إحداث تغييرات في المفاهيم والممارسات الفردية والمجتمعية عن طريق تعميم المعرفة والتوعية والتنوير وتكوين الرأي ونشر المعلومات؛ – توجيه الحكومات إلى إيجاد الحلول العاجلة لمعضلة العزوف السياسي والحزبي؛ لأن انخراط الشباب في العمل السياسي المؤسسي سيمكنهم من الوقوف على تهافت التصورات الحالمة، وضحالة الإجابات البديلة التي يقدمها كثير من المتطرفين لمشاكل المجتمع المركبة؛ – الحرص على تحقيق العدالة المجالية بين جهات البلد الواحد؛ من خلال الحرص على ضمان الحقوق الأساسية (التعليم، الصحة، السكن…) لساكنة العالم القروي وأحزمة المدن الكبرى؛ – تحفيز العمل البحثي والإعلامي وكذا الأنشطة التوعوية والإشعاعية التي تكشف زيف الادعاءات التي تربط بين الإرهاب والإسلام أو غيره من الأديان على نحو مخصوص؛ – تأسيس مجموعات وفرق بحث متعددة الجنسيات (شمال-جنوب) تقف على الأبعاد الفاعلة في إنتاج الحدث الإرهابي، من زوايا نظر مزدوجة وتكاملية، بالشكل الذي يتم فيه تجاوز التفسيرات الاختزالية التي تلقي اللوم على طرف دون غيره، والذي يتم فيه النظر، بالمقابل، إلى كثير من البنيات الموضوعية (في السياق المحلي كما العالمي) باعتبارها منتجة وضحية للفعل الإرهابي في نفس الآن. هذا وقد أوصى المشاركون أيضا بضرورة استحداث آليات جديدة للتعاون الأفقي بين الجامعات الوطنية والإقليمية والدولية، وغيرها من أشكال التعاون بين الجامعات والمؤسسات المنشغلة بقضايا الإرهاب. كما ثمنوا احتضان المغرب لهذه الندوة الهامة، ودعوا إلى متابعة النقاش في ملابسات هذه المعضلة الاجتماعية وتكثيف الملتقيات والندوات والمؤتمرات لأن من شأن النقاش العلمي-الجامعي محاصرة مختلف الدوغمائيات وتكريس فضيلة قبول الاختلاف.

محاور الندوة الدولية:

* المحور السوسيولوجي:

– التفسير الاجتماعي للظاهرة الإرهابية

* المحور التصوري الفكري:

– الجذور الفكرية للعمل الإرهابي.

* المحور الاقتصادي:

– المنظومة الاقتصادية العالمية والظاهرة الإرهابية

* المحور الفقهي:

– الإرهاب والدين الإسلامي: الوصل والفصل

أعضاء اللجنة العلمية

  • ذ. محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول؛
  • ذ. بلقلسم الجطاري مكلف بمهام الحياة الجامعية؛
  • ذ. وسام شهير  كلية الأداب والعلوم الإنسانية وجدة؛
  • ذ.محسن منجد مستشار في العلاقات الخارجية بمجلس

 

أعضاء اللجنة التنظيمية

  • محمد بوعبدالله
  • عبد الرحيم بوعلي
  • العربي عمراوي
  • مكتوب يوسف
  • مهدي حمزاوي
  • مهدي معروف
  • عبد الحفيظ الشافي
  • عواطف بوسرحال
  • جمال حدادي
  • سراج جمال الدين

 البرنامج العام للندوة الدولية

الخميس 14 أبريل 2016
9 :30/9 :00 استقبال المشاركين
الجلسة الافتتاحية

مسير الجلسة:  د. نور الدين موادن، عميد كلية الآداب و العلوم الإنسانية وجدة

 

10 :00/9 :30

ü    افتتاح الندوة بآيات بينات من القرآن الكريم

ü    كلمة السيد رئيس جامعة محمد الأول وجدة.

ü    كلمة السيد والي الجهة الشرقية.

ü    كلمة السيد رئيس الجهة الشرقية.

ü    كلمة السيد د. مصطفى بن حمزة، رئيس المجلس العلمي بوجدة.

ü        كلمة السيد د. راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية

ü    كلمة السيدة LATIFA GAHOUCHI عضو مجلس الشيوخ البلجيكي.

ü    كلمة السيد EMMANUEL DUPUY رئيس معهد الإستشراف والأمن في أوروبا  (IPSE)

ü    كلمة السيد JEAN ALBERT AGBRE عضو الجمعية الوطنية لساحل العاج.

10.30/10.00 استراحة شاي
المحاضرات الافتتاحية
10:30/11:00 “الجذور الفكرية والإديولوجية للإرهاب” د. مصطفى بن حمزة، رئيس المجلس العلمي بوجدة.
11.30/11.00 “مكافحة الإرهاب: مسؤولية مشتركة بين ضفتي المتوسطي”  Emmanuel Dupuy، رئيس معهد الإستشراف والأمن في أوروبا  (IPSE)- أستاذ الجغرافية السياسية بجامعة باريس-الجنوبية
11:30/12 :00 نــــقــاش
الجلسة الأولى

مسير الجلسة:  د.عبد الله الادريسي عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية وجدة

15:20/15:00 “الإرهاب و الدين الإسلامي – الوصل والفصل” د. أشرف السيد سالم، هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية–المملكة العربية السعودية
15:40/15:20 “الجذور التاريخية للتطرف و الإرهاب” د. موسى أحمد بني خالد / د. خضر عيد سرحان، جامعة آل البيت- المملكة الأردنية الهاشمية
15.40/16.00 “الجهاد ضد العالم  أو العولمة والتطرف ضد الديمقراطية” د. عبدالحميد الصنهاجي، كلية الآداب والعلوم الانسانية وجدة
16.00/16.45 “دور الإعلام في مكافحة الإرهاب” د. علي سالم صالح عاشور، الجامعة الأسمرية الإسلامية – طرابلس- ليبيا
16.45/17.15 نقاش
17.15/17.35 استراحة شاي
الجمعة  15 أبريل 2016
الجلسة الثانية

مسير الجلسة :  د. بلقاسم عمامو  مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير وجدة

09.00/09.20 “الإرهاب من السياق المحلي إلى العالمي: نحو مقاربة سوسيولوجية متداخلة التخصصات لدراسة الظاهرة الإرهابية” د.محمد الإدريسي، عضو فريق البحث الإقليمي للجمعية الدولية للسوسيولوجيا في العالم العربي-  إسبانيا
09.20/09.40 العنف الإرهابي في إفريقيا، هل التصفية المنظمة للقادة هي الحل؟” د. . Messina Mvogo جامعة دوالا الكاميرون
09.40/10.00 معايير التطرف والترابط بين المدانين في  الإرهاب الجهادي باسبانيا 1995/2015

د. . Fernando Reinares مدير برنامج الإرهاب الشامل- معهد إلكانو الملكي بمدريد-إسبانيا

10.00/10.30 نقاش
10.30/11.00 استراحة شاي
11.00/11.20 “تفسير وتأويل ظاهرة الإرهاب” دة. حياة عزاوي، كلية الحقوق جامعة محمد الأول – وجدة المغرب
11.20/11.40 “مفهوم الارهاب والاشكلات التي يثيرها ” د محمد بن الهداج، كلية الآداب والعلوم الانسانية وجدة.
11.40/12.15 نـــــقـــــاش
12.15/12.20 قراءة التوصيات
12.20/12.30 تلاوة برقية الولاء
2016-04-16 2016-04-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير