إضراب بمؤسسات جامعة محمد الأول بوجدة

13585 مشاهدة

جامعة محمد الأول بوجدة/ في تطور بشع وغير مسبوق عمد بعض المحسوبين و المندسين بين “الطلبة” إلى احتجاز الأساتذة الباحثين داخل أسوار كلية العلوم بوجدة يومي الاثنين والثلاثاء 8 و9 ماي 2017، وذلك بغلقهم البوابة الرئيسة الوحيدة وتحكمهم في الدخول والخروج منها.

على إثر هذا الحدث المشين والأحداث التي سبقته من اعتداءات وتهديدات وسب وشتم، ومحاصرة، للأساتذة الباحثين والموظفين والأعوان و الطلبة، فإن المكتب الجهوي والمكاتب المحلية التابعة للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بجامعة محمد الأول يعلنون ما يلي:

fac lettre oujda

  1. إدانتهم لهذا التصرف الأرعن الذي يرمي إلى المس بالعلاقات المعتبرة بين مكونات الجامعة وخاصة بين الأساتذة الباحثين والطلبة
  2. تضامنهم التام والمطلق مع كل مكون يتعرض لهكذا تصرف هجين وعربدة في الفضاءات الجامعية،
  3. دعوتهم كافة الأساتذة والموظفين والطلبة للعمل على الحفاظ على العلاقات المتميزة بينهم وصيانتها من أي عمل استفزازي دخيل،
  4. حثهم الوزارة الوصية وكل المعنيين على تحمل مسؤولياتهم للحفاظ على سلامة كل مكونات الجامعة ولحماية العملية التربوية والبيداغوجية من أي عبث،
  5. إعلانهم خوض إضراب بكل مؤسسات جامعة محمد الأول وذلك يوم الخميس 18 ماي 2017 تضامنا مع أساتذة كلية العلوم بوجدة

عن المكتب الجهوي

النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي

وجدة اوريجينال
وجدة البوابة

2017-05-17 2017-05-17
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وجدة البوابة