ثانوية عمر بن جلون الإعدادية بمديرية جرادة تنظم لقاء تواصليا مع التلاميذ أطره الدكتور حموتي بلخير

83718 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 1 أبريل 2016 - 12:09 صباحًا
2016 04 01
2016 04 01
ثانوية عمر بن جلون الإعدادية بمديرية جرادة تنظم لقاء تواصليا مع التلاميذ أطره الدكتور حموتي بلخير
الدكتور حموتي بلخير

ثانوية عمر بن جلون الإعدادية بمديرية جرادة تنظم لقاء تواصليا مع التلاميذ أطره الدكتور حموتي بلخير

في إطار الأنشطة التي تسهر المؤسسة على تنظيمها و التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة التميز والتفوق و بعث الثقة والأمل في نفوس النشء بالإضافة إلى تشجيعهم على الاهتمام بالبحث العلمي نظمت ثانوية عمر بن جلون الإعدادية بعين بني مطهر لقاء تواصلي مع التلاميذ يوم الأربعاء 30 مارس 2016 ابتداء من الساعة الرابعة مساء, أشرف على تأطيره الدكتور حموتي بلخير بمشاركة بعض الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة وقد استفاد من هذا اللقاء بالإضافة لتلاميذ المؤسسة تلاميذ ثانوية ابن خلدون التأهيلية. أما بالنسبة لبرنامج فقد افتتح اللقاء ب آية بينات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ : محمد الطيبي ثم تناول الكلمة مدير المؤسسة إدريس رزاقي رحب فيها بالحضور ثم أبرز جوانب مهمة من السيرة الذاتية للدكتور حموتي بلخير والتي توجها إنعام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الخميس 31 يوليوز 2015 بالقصر الملكي بالرباط،عليه بتوشيحه بوسام المكافئة الوطنية من درجة فارس، تقديرا على مجهوداته في مجال البحث العلمي بجامعة محمد الأول بوجدة ثم تناول المسار التكويني الذي واكب رحلة الدكتور حموتي بلخير مع البحث العلمي بالإضافة إلى المهام الأكاديمية والعلمية التي أسندت له إضافة إلى عطائه العلمي الذي تزخر به مكتبته والذي توج بحصوله على العديد من الجوائز أبرزها الجائزة العالمية للباحث الأغزر إنتاجا في ألألفية الثالثة من مؤسسة السيفيي ELSEVIER . ثم الجائزة العربية للكيمياء سنة 2013 بالإمارات العربية المتحدة. ثم تناول الكلمة الذكتور حموتي بلخير حي مهد لعرضه المعنون ب “الطريق إلى العلم ” بكلمة نوه من خلالها باللقاء مبرزا أهميته متمنيا أن يترك أثرا طيبا في نفوس الحاضرين يدفعهم للتسلق والارتقاء في مدارج العلم كما حصل لمجموعة من النماذج التي ساقها في عرضه مبينا بعض الأسرار الكامنة وراء تفوقهم ثم انتقل للحديث عن سيرته الذاتية المتميزة بالعطاء والتفوق ثم فتح المجال لتلاميذ الذين عبروا من خلا أسئلتهم واستفساراتهم عن إعجابهم بالسير العلمية لدكتور والتي اعتبروها قدوة يقتبسون منها عبرا وعضات أهمها حسن التوكل على الله تعالى واتخاذ الأسباب و التحلي بالصبر والأمل في النجاح كلها عوامل أساسية لصناعة إنسان ينفع نفسه ومجتمعه ثم ختم اللقاء بتسليم شهادة تقديرية لدكتور وحفلة شاي أقيمت على شرف المدعوين.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة