ثانوية سيدي معافة وجدة: اعتذار الأستاذ لأسرة التلميذ الذي تعرض للتعنيف أثناء الدرس

120180 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2016 - 10:29 صباحًا
2016 10 20
2016 10 20

علمت وجدة البوابة، عن طريق أسرة التلميذ علاء غميض بقسم الأولى إعدادي البالغ من العمر 12 سنة، بثانوية سيدي معافة الإعدادية، والذي تعرض للتعنيف من طرف أستاذه لمادة اللغة العربية، أن هذا الأخير حضر جلسة نظمها السيد مدير المؤسسة للتدقيق في ما وقع بين استاذ اللغة العربية ع.أ وتلميذه علاء غميض، بغية إصلاح ذات البين والسعي وراء الصلح، وهي جلسة جمعت والد التلميذ السيد يحيى غميض والأستاذ برئاسة السيد المدير، حيث اعترف الأستاذ بالمنسوب إليه وأخبر والد التلميذ أنه ندم عن فعلته فور قيامه بفعلته وبأنه تقدم سابقا بالإعتذار للتلميذ أمام زملائه مباشرة بعد ما وقع، ثم جدد اعتذاره أيضا خلال الجلسة لأب التلميذ عما قام به في حق المتعلم مؤكدا أن “العنف” الذي مارسه على تلميذه ليس كما تم وصفه، إنما كان تعبيرا عن عقاب بسيط مثله مثل عقاب الأب لابنه ليس إلا، وقد قبل الأب هذا الاعتدار بصدر رحب، خاصة وأن هذا الأستاذ سبق أن درسه هو أيضا بثانوية الوحدة الإعدادية منذ سنوات مضت ويشهد له أنه كان من بين خيرة أساتذته المعروف بجديته القصوى، وبالمناسبة تقدم أب التلميذ المعنف بجزيل الشكر والامتنان للسيد مدير المؤسسة الذي حرص على تتبع ما جرى لابنه وعلى حث الأستاذ عن عدم ممارسة أي شكل من أشكال العنف في حق متعلميه، مذكرا إياه بمختلف المذكرات والنصوص القانونية في شأن مناهضة العنف، والتي تمنع الأطر التربوية من ممارسة أي نوع من أنواع العنف سواء كانت لفظية أو جسدية والأستاذ بدوره أكد على حرصه بالالتزام أكثر بتلك النصوص، مذكرا أب التلميذ أن ما وقع ناتج عن غضب فقط عما صدر عن تلميذه من تصرف غير مقبول…

وجدير بالذكر أن المديرية الإقليمية للتربية والتكوين لوجدة أنكاد اتصلت فور علمها بما حدث بإدارة الثانوية الإعدادية سيدي امعافة طلبا لتوضيح ما حدث…

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة