تنصيب السيد آيت بن العربي المهدي قائد على قيادة لعثامنة -دائرة أحفير- إقليم بركان

60815 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 3:30 مساءً
2016 08 08
2016 08 08

تكريسا لمبدأ اللامركزية وفي إطار سلسلة الحركات الانتقالية الجزئية والتعيينات الأخيرة لرجال السلطة التي أعلنت عنها مصالح وزارة الداخلية وبقرار من السيد وزير الداخلية،  ترأس السيد عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان صباح يوم الاثنين 08 غشت 2016 بمقر قيادة لعثامنة  مراسم حفل تنصيب السيد آيت بن العربي المهدي قائد على قيادة  لعثامنة -دائرة أحفير- إقليم بركان، وذلك بحضور كل من السادة رؤساء الجماعات الترابية، السادة رجال السلطة، السادة البرلمانيون ، السادة رؤساء المصالح الخارجية الإدارية والأمنية، السادة المنتخبون ،ممثلي وسائل الإعلام، إلى جانب ممثلي مختلف فعاليات المجتمع المدني ومنتخبي .

وبهذه المناسبة ألقى السيد العامل كلمة رحب فيها بالقائد الجديد حيث نوه بتجربته الإدارية، اذ شغل منصب قائد بالملحقة الإدارية الثانية بباشوية الداخلة وتقلد منصب قائد بقسم الشؤون الداخلية بنفس المدينة وهو من مواليد سنة 1986، حاصل على دبلوم الماستر في العلاقات الدولية ودبلوم الماستر في الإدارة الترابية ، وفي نفس الوقت، نوه السيد العامل بالقائد السابق السيد بغدادي سمير الذي تم ترقيته إلى درجة باشا بمدينة لفنيدق بعد أن كان يشغل منصب قائد ممتاز بقيادة لعثامنة دائرة أحفير. المزداد

الحفل كان مناسبة للتذكير بالمفهوم الجديد للسلطة الذي أرسى معالمه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه السامي بتاريخ 12 أكتوبر 1999 بالدار البيضاء والذي يعتبر ركيزة من ركائز التنمية المحلية بجميع مجالاتها الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية بحيث انه يساهم بشكل أو بآخر في رعاية المصالح العمومية والشؤون المحلية والحريات الفردية والمحافظة على السلم الاجتماعي باعتبارها مسؤولية لايمكن النهوض بها فقط من داخل المكاتب الإدارية وإنما تتطلب احتكاكا مباشرا وملامسة ميدانية لمشاكل الساكنة المحلية وإشراكها في إيجاد الحلول الملائمة.

وفي الختام دعا السيد العامل كل الفاعلين من منتخبين وسلطات محلية ومواطنين إلى تكثيف الجهود والتعاون وتسهيل مأمورية القائد الجديد في أداء مهامه لمواكبة المشاريع التنموية التي تشهدها الجماعة باعتبارها جماعة محادية للشريط الحدودي،  وفي نفس السياق، طلب  السيد العامل من السيد القائد أن يكون أهلا للثقة التي حضي بها، وأن يتسم بالمرونة في حل مشاكل المواطنين وقضاء حاجياتهم الإدارية، وأن يكونا صارما في تطبيق القانون ومواجهة جميع ظواهر الانحراف بتعاون مع أعوان السلطة  والمصالح الأمنية التي هي رهن إشارته  للتدخل في حينه لمواجهتها.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة