تصريح للناطق الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة بشأن منع الحكومة للمهرجان الخطابي بوجدة للأمين العام، وتغيير الحزب لمكان المهرجان في أخر لحظة

225850 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 7:21 مساءً
2016 10 02
2016 10 02

تلقى حزب الأصالة والمعاصرة باستغراب وأسف كبيرين نبأ منع الحكومة استعمال ملعب الكرة المستطيلة بوجدة  للمهرجان الخطابي للسيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة وأعضاء المكتب السياسي وبحضور مرشحات ومرشحي الحزب بجهة الشرق.

والغريب في هذا القرار، الذي لم تكلف الحكومة نفسها عناء تبريره كتابيا يأتي على بعد  أقل من 48 ساعة على المهرجان الخطابي وبعدما استكملت التنسيقية الجهوية للحزب كل الإجراءات الإدارية ومن بينها موافقة وزارة الشبيبة والرياضة على استخدام الملعب المذكور.

إن حزب الأصالة والمعاصرة وهو يستنكر هذا القرار الذي لم تملك الحكومة جرأة تبليغه كتابيا، يعتبره مسا بحرية التعبير ويتنافى والقيم الديمقراطية التي كرسها دستور 201 كما يضرب في الصميم المسلسل الديمقراطي وخاصة ونحن في ظل الحملة لانتخابات السابع من أكتوبر.

ومن منطلق التزامه المبدئي، وضمانا للتواصل مع المناضلات والمناضلين والمواطنات والمواطنين بجهة الشرق فقد قرر حزب الأصالة والمعاصرة تغيير مكان المهرجان الخطابي لنهار اليوم السبت الفاتح من أكتوبر 2016، وأصبح هو القاعة المغطاة “المغرب العربي” بحي واد الناشف بوجدة.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة