تحت إشراف مفتش الرياضيات وبتعاون مع أطر الإدارة ثانوية بودينار تخلد الذكرى 13 لميلاد ولي العهد مولاي الحسن

294885 مشاهدة

تحت إشراف مفتش مادة الرياضيات عبد الناصر بلبشير وبتعاون مع أطر الإدارة ثانوية بودينار بإقليم الدريوش تخلد الذكرى 13 لميلاد ولي العهد مولاي الحسن

عبد الناصر بلبشير: وجدة البوابة/ تحت إشراف مفتش الرياضيات السيد عبد الناصر بلبشير، وبتعاون مع إدارة ثانوية بودينار بجماعة تمسمان – إقليم الدريوش، ينظم أساتذة الرياضيات بالمؤسسة المذكورة ندوات علمية متميزة وأنشطة ميدانية مكثفة، وذلك يوم الإثنين 09 ماي 2016، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، ويحضر  هذه التظاهرة العلمية مفتش مادة الرياضيات السيد عبد الناصر بلبشير، والأطر الإدارية والتربوية العاملة بثانوية بودينار وأساتذة مادة الرياضيات بثانوية ابن بطوطة الإعدادية، ويأتي تنظيم هذه الأنشطة بهذه المؤسسة تخليدا للذكرى 13 لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وسيكون برنامج الأنشطة لهذا اليوم وفق ما يلي: 

– الافتتاح بايات بينات  من الذكر الحكيم

– النشيد الوطني

– كلمة السيد المدير

– نبذة عن سيرة صاحب السمو الملكي  ولي العهد الامير مولاي الحسن

– درس تجريبي باستخدام وسائل الاعلام والاتصال حول تقديم مفهوم جيب تمام  زاوية حادة بتأطير الاستاذة أميمة محمودي

– تقديم مسرحية تبرز قيمة الاشارات من القاء التلاميذ وبتأطبر من الاستاذة أميمة محمودي

– استراحة وحفلة شاي

– عرض حول الحساب الذهني من القاء  التلاميذ وبتأطبر من الاستاذ محمد بلال ازلالي

– عرض حول موضوع “العزوف عن الرياضيات ” من القاء التلاميذ وبتأطبر من الاستاذة انصاف فتاحي

  • كلمة السيد محمد ديب مدير أكاديمية جهة الشرق، يلقيها نيابة عنه السيد عبد الناصر بلبشير مفتش مادة الرياضيات وهي كالتالي:

رسالة السيد محمد ديب مدير الأكاديمية بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم

السيد المدير الإقليمي  الدريوش

السادة أطر المراقبة التربوية

السيدات والسادة أطر الهيئة الإدارية والتربوية بثانوية بودينار

بناتي وأبنائي الأعزاء

يسعدنا جميعا أن نلتحم اليوم في هذه المؤسسة التي تعتبر واحدة من آلاف المؤسسات التي تسعى اليوم إلى الاحتفال بهذه المناسبة السعيدة، ذكرى عيد ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، مناسبة تجسد الاحتفال الوطني بالطفولة المغربية، والاحتفاء بفلذات الأكباد.

إننا ونحن نخلد هذه المناسبة الجميلة إنما نسعى إلى التركيز على أهم المقومات التربوية والقيمية التي نسعى إلى ترسيخها لدى بناتنا وأبنائنا، إننا نعمل على أن نرسخ لديهم الوطنية الصادقة، والجد المتواصل، والإصرار على التميّز، فالمغاربة من أقصى شمال المملكة إلى أقصى الجنوب، يمثلون وحدة تتنوع فروعها، وتعدد ملامحها الثقافية والفكرية، وتتكاثر منابعها الجمالية والفنية، ولكنها وحدة مغربية بامتياز، وحدة صنعت هذا التميز المغربي الضارب في التاريخ، والراسخ في أذهان كل الشعوب والمجتمعات.

أيتها السيدات، أيها السادة  

بناتي وأبنائي الأعزاء

 إن حلقات هذا الاحتفال لا تشبه باقي الاحتفالات الأخرى لكونها تحتفي بمناسبة نريد لها أن تكون رديفة للمعرفة والعلم، ورديفة للثقافة والجمال، من هنا كان اختيار الحلقات المعرفية والثقافية مؤشرا على خصوصية المناسبة، ومؤشرا على نوعية المشاركين. فإذا كنا نسعد جميعا بهذا الحدث، فإنكم به أسعد لأنكم الطفولة التي نود أن تكون نموذجية بقيمها الوطنية، وراقية بوظائفها الاجتماعية، ومتألقة بعطائها.

أيتها السيدات، أيها السادة 

بناتي وأبنائي الأعزاء

لقد كانت المبادرات الملكية السامية لصاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله في شأن الطفولة قد انصبت في معظمها على الاهتمام بمقومات ارتقائه الفكري والبدني، وراهنت على تأهيله الاجتماعي والسيكولوجي، وهذا يؤكد الرغبة الملكية في تأسيس مجتمع حداثي واع بخصوصيات وظائفه التاريخية، مدرك لطبيعة مهامه، قادر على رفع التحديات التي تفرزها المرحلة.

أيتها السيدات، أيها السادة 

بناتي وأبنائي الأعزاء

هنيئا لصاحب الجلالة بهذه المناسبة الغالية، وهنيئا لنا جميعا بها، وهنيئا لنا بكم، فأنتم الجيل الذي سيجعل من آمال اليوم واقع الغد، ومن تطلعات اللحظة ممارسات المستقبل الجميل، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مدير الأكاديمية

محمد ديب وتمثل هذه المناسبة لحظة تاريخية يستقبلها المغاربة كل عام بدلالاتها ورموزها، واستحضارا، أيضا، للحظة تاريخية، تعود إلى ثامن ماي من عام 2003، حين زفت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة إلى الشعب المغربي بشرى ازدياد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الميمون الطالع، الذي أشرقت به رحاب القصر الملكي، وارتأى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعزه الله، أن يسميه باسم جده جلالة المغفور له الملك المعظم الحسن الثاني، وتيمنا، أيضا، بجده الأكبر مولاي الحسن الأول، أحد ملوك الدولة العلوية الشريفة البارزين.

وتشكل هذه الذكرى، التي تحل بعد غد الأحد، مناسبة يستحضر فيها الشعب المغربي الاحتفالات البهيجة التي أعقبت الإعلان عن ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بدءا بإطلاق المدفعية 101 طلقة احتفاء بالمولود السعيد، ثم التدفق التلقائي للمواطنين على ساحة المشور السعيد بالقصر الملكي بالرباط لمباركة هذا الحدث الأغر، وصولا إلى حفل العقيقة الذي أقيم في 15 مايو 2003، وتم الاحتفال به في كافة مدن المملكة. وقد جاء إطلاق اسم مولاي الحسن على ولي العهد، تعبيرا عن قيم ومبادئ الوفاء لملكين عظيمين في تاريخ البلاد هما السلطان مولاي الحسن الأول وجلالة المغفور له الحسن الثاني، طيب الله ثراه، وتجسيدا لاستمرارية العرش واستقرار البلاد وتماسكها عبر التاريخ. ويكتسي تخليد ذكرى ميلاد ولي العهد رمزية تاريخية وعاطفية بالغة الدلالة، فهو تعبير عن الاستمرارية، التي تطبع تاريخ الدولة العلوية الشريفة، التي حافظ ملوكها، طيلة أزيد من ثلاثة قرون، على القيم والمبادئ التي تأسست من أجلها، ألا وهي الدفاع عن وحدة الوطن واستقلاله وصيانة مقدساته، المجسدة في شعار المملكة “الله-الوطن-الملك”. ولذلك، فإن الاحتفال بهذه الذكرى يجسد أروع صورة لتمسك الأمة، على اختلاف مكوناتها، بمبدأ الوفاء للعرش العلوي المجيد والحرص على استمراريته، من خلال نظام التوارث والبيعة الشرعية لملك البلاد أمير المؤمنين حامي حمى الوطن والدين. والواقع أن الاحتفال بهذه الذكرى السعيدة ما هو إلا تأكيد على ما لمؤسسة ولاية العهد من أهمية جليلة داخل أركان الدولة ونظام الحكم، ذلك أن ولاية العهد تعد من النظم الإسلامية العريقة، حيث تتلخص مقاصدها الشرعية في التأكيد على ضمان استمرار الدولة في شخص الملك واستمرار مقومات الدين في شخص أمير المؤمنين. كما تتمثل الأهمية الكبيرة التي تحظى بها مؤسسة ولاية العهد من خلال الحرص الموصول على تنشئة سموه في ظل أحسن الظروف ووفق برامج مخصصة للتربية والتكوين. كما أن مشاركة الشعب المغربي الأسرة الملكية احتفالها بهذا الحدث السعيد، ما هو إلا عربون على أواصر التلاحم والترابط التي ظلت على الدوام تجمع العرش بالشعب، وتأكيد على تعلق هذا الأخير بقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، ضامن وحدة البلاد وتماسكها واستقرارها وتطورها ونموها. وذلك بفضل الجهود التي ما فتئ جلالته يبذلها من خلال الأوراش الكبرى المفتوحة على جميع الأصعدة، لبناء مغرب الغد على أساس المشروع الملكي الديمقراطي الحداثي. وقد شهدت السنة المنصرمة (8 ماي 2015 – 8 ماي 2016) حضورا لافتا لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن في عدد من المناسبات تأكيدا لاستمرارية المغرب في ظل توحد العرش والشعب. فإلى جانب مرافقة سمو ولي العهد لوالده في عدد من الأنشطة الملكية، ترأس سموه يوم 10 ماي 2015 بالرباط، المباراة النهائية للدورة السادسة للدوري الدولي مولاي الحسن لكرة السلة للفئات الصغرى (أقل من 13 سنة)، والمنظم من طرف نادي الاتحاد الرياضي التوركي على مدى ثلاثة أيام (ما بين ثامن وعاشر مايو الجاري)، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وفي 21 مايو 2015، حضر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بمقبرة الشهداء بالرباط، تشييع جثمان الجنرال دو كور دارمي المرحوم عبد العزيز بناني، في موكب جنائزي مهيب تقدمه سموه. ويوم 24 مايو 2015، ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بالرباط، حفل الافتتاح الرسمي وتوزيع الميداليات على الفائزين في منافسات الدورة الخامسة للدوري الدولي للأساتذة للجيدو محمد السادس المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف الجامعة الملكية المغربية للجيدو وتحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة، ضمن برنامج الهيئة الدولية للجيدو المؤهلة للألعاب الأولمبية 2016. ويوم 16 يونيو 2015، ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحبات السمو الملكي الأميرات للا سلمى وللا أسماء وللا حسناء وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، وللا أم كلثوم، حرم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، حفل نهاية السنة الدراسية 2014- 2015 بالمدرسة المولوية بالقصر الملكي بالرباط، والذي تميز بتقديم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وشقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة وبعض زملائهما في الدراسة لعدد من العروض واللوحات الفنية والموسيقية. كما حضر سموه، بتاريخ 14 أكتوبر 2015 بمقبرة الشهداء بالرباط، تشييع جثمان الجنرال دوبريغاد عبد الغني مثقال، مدير المصحة الملكية سابقا. وفي 16 دجنبر 2015، حضر صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بمقبرة الشهداء بالرباط، مراسم تشييع جثمان الفقيدة زليخة نصري، مستشارة صاحب الجلالة. وفي 22 يناير 2016، وتنفيذا للأمر السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أقيمت، بمسجد محمد السادس بسلا الجديدة، صلاة الاستسقاء بحضور صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مرفوقا بصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، وذلك إحياء لسنة النبي المصطفى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كلما قل وانحبس المطر عن الناس واشتدت الحاجة إليه. كما ترأس سموه، يوم 12 مارس 2016، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، حفل تدشين المركز الوطني للتكوين واستكمال التكوين في الكراطي وأساليب مشتركة. وبتاريخ 26 أبريل 2016، ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بصهريج السواني بمدينة مكناس، افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب الذي نظم من 26 أبريل المنصرم إلى فاتح ماي الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وهكذا، فقد أضحت ذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن مناسبة سعيدة تحتفل بها كافة مكونات الشعب المغربي، وتعبر من خلالها عن مشاطرة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها، وتجدد بالمناسبة آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله.

برقية الولاء والإخلاص المرفوعة من ثانوية بودينار بجماعة تمسمان إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس

بودينار في 09 مايو 2016 ميلادية الموافق ل 02 شعبان 1437هجرية

 برقية الولاء والإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

” الحمد لله الذي جعل الإمارة أمنا للأمة ورحمة وجعل البيعة ميثاقا وعهدا والطاعة لأولي الأمر عهدا و ميثاقا  قال الله تعالى في كتابه العزيز“يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ “

مولاي صاحب الجلالة و المهابة أدام الله عزكم و نصركم و خلد في الصالحات ذكركم، بمناسبة احتفائنا بالذكرى الثالثة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، يتشرف خدام الأعتاب الشريفة، السيد محمد ديب مدير أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين والسيد  عبد الناصر بلبشير مفتش مادة الرياضيات بأكاديمية جهة الشرق والسيد  مدير ثانوية بودينار بجماعة تمسمان، و نيابة عن كافة الأساتذة المشاركين في هذه التظاهرة العلمية والفنية والثقافية والرياضية بأن يقدمــوا إلـى السدة العاليـة بالله آيـات التبجيــل و التقـديــــر والإجلال بعد تقديم فروض الطاعة والامتثال وأصدق مشـــاعر الحب و الولاء والإخلاص والوفاء.

إن خدامكم الأوفياء، يامولاي، إذ ينتهزون هذه المناسبة الغالية للتعبير للقائد الملهم عاهل البلاد المفدى وضامن وحدتها عن ما يخالجهم من شعور بالفخر والاعتزاز بما تولونه جلالتكم للمنظومة التربوية بمنحها شرف رعايتكم السامية ولما تحيطون به كافة المجال التربوي من اهتمام سامي نعتبره، يا مولاي، دعما وتشجيعا وتشريفا للسير وفقا للنهج الذي رسمتموه من خلال خارطة الطريق وعملا بالتوجيهات السامية لجلالتكم لتحقيق الجودة في التربية والتعليم.

حفظكم الله يا مولاي بالسبع المتاني و القرآن العظيم و أدامكم لهذا الوطن منارا عاليا و سراجا هاديا ، و أبقاكم ذخرا و ملاذا لهذه الأمة تصونون عزتها و كرامتها ، و أعاد على جلالتكم هذه الذكرى السعيدة باليمن و الخير و البركات ، و أقر عيني جلالتكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن وشقيقته الأميرة الجليلة للاخديجة ، و شد عضدكم بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الرشيد و بسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة ، إنــــــه سمـــيع مجيــب و بالاستجـــــابة جديـــــــــــر. والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

وحرر بثانوية بودينار بجماعة تمسمان – إقليم الدريوش بتاريخ 02 شعبان 1437 هجرية الموافق ل 09 مايو 2016 ميلادية خدام الأعتاب الشريفة

2016-05-08 2016-05-08
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير