تاوريرت: المطالبة بفتح تحقيق في الخروقات التي طالت اصلاح المسبح البلدي و غلقه

127753 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 2 سبتمبر 2016 - 11:25 صباحًا
2016 09 02
2016 09 02

تاوريرت في 2 شتنبر 2016، في الوقت الذي ظلت فيه ساكنة مدينة تاوريرت تنتظر بفارغ الصبر  من المجلس البلدي إدخال إصلاحات على المسبح الذي تم  تشييده إبان الاحتلال الفرنسي للمغرب ، ليكون متنفسا لأطفال وشباب المدينة الذين ليس بوسعهم توفير مبالغ مالية من أجل التوجه إلى المدن الشاطئية لقضاء العطلة ، مع العلم أن المدينة لا تتوفر على مسابح خاصة يمكن اللجوء إليها هربا من الأجواء الساخنة التي تشهدها ، بادر المجلس البلدي الحالي إلى إدخال تعديلات جذرية على المسبح البلدي حيث تم تخصيص له مبلغ يفوق 400 مليون سنتيم ، قبل أن يتفاجأ الجميع بإغلاقه بعد مدة قصيرة من افتتاحه  ، بعدما تبين أن مياه المسبح تتسرب نحو عمق الأرض نتيجة عملية الغش التي صاحبت  عملية الإصلاح.

وهو ما اعتبرته ساكنة المدينة تبذيرا للمال العام ، مطالبين في الوقت ذاته من الجهات المختصة بفتح تحقيق معمق لتحديد المسئولية وخاصة أن عملية الإصلاح التهمت مبالغ مالية مهمة دون جدوى.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة