بيان للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم حول الدخول المدرسي بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

96998 مشاهدةآخر تحديث : السبت 15 أكتوبر 2016 - 9:39 مساءً
2016 10 15
2016 10 15

بدعوة من المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) بوجدة، اعقد المجلس الإقليمي يوم الأربعاء 12أكتوبر 2016 بمقر الكونفدرالية الديموقراطية للشغل قصد تدارس مستجدات الدخول المدرسي لسنة 2016/2017, وبعد الاستماع إلى تقرير مفصل،قدمه الكاتب الإقليمي للفرع المحلي ،حول الدخول المدرسي بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد، ومناقشة مضامينه والوقوف على الاختلالات الكبرى التي ميزت الدخول المدرسي لهذه السنة،

يسجل المجلس الإقليمي ما يلي:

1) استفحال ظاهرة الاكتظاظ التي حطمت أرقاما قياسية ببعض المستويات الدراسية.

2) النقص الكبير في الموارد البشرية الإدارية والتربوية والأطر الإدارية المساعدة وأعوان الخدمة والحراسة والنظافة…. .

3) الارتجال في تدبير الموارد البشرية المتوفرة (التفييض القسري، إلزامية الساعات الإضافية، التكليف وإلغاء التكليف بشكل مزاجي، الحرمان من الحركة الانتقالية، تعدد المستويات، حذف التفويج،التخلي عن تدريس بعض المواد، إسناد مواد خارج التخصص…..) .

4) الضعف الملحوظ في تأهيل المؤسسات التعليمية وتجهيزها (العتاد الديداكتيكي، الداخليات،,,,,,,)

وأمام هذا الوضع المتردي الذي تعرفه المنظومة التربوية محليا فإن مجلس الفرع:

1- يحيي عاليا الشغيلة التعليمية في يومها العالمي الذي يصادف يوم الخامس أكتوبرمن كل سنة.

2- يحمل المدير الإقليمي كامل المسؤولية فيما آلت إليه المنظومة التربوية بالمديرية.

3- يدين أسلوب التهديد والترهيب الذي يطال الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها ومحاولات التضييق على الحريات النقابية والجمعوية (استفسارات، اقتطاعات إثر وقفات احتجاجية مشروعة)

4- يندد بالتدبير الأحادي والانفرادي واعتماد مقاربة المكابرة الجوفاء الني تطبع تصرفات المسؤول الأول بالمديرية والذي يضرب في العمق التدبير التشاركي .

5- يرفض كل الإجراءات الفوقية المسيئة للعاملين بالحقل التربوي والتي تغذيها سلوكات مزاجية وانتقامية، وقراءة عقيمة للنصوص القانونية.

6- يحذر من التطاول على مهام واختصاصات إدارة المؤسسات ومجالسها التقنية والطعن في قراراتها. وبناء على ما سبق يطالب المجلس الإقليمي بما يلي:

1) التدخل العاجل للمسؤولين مركزيا وجهويا لوضع حد لحالة الاحتقان التي تعرفها المديرية والتي تهدد استقرار المنظومة وتطورها.

2) إيجاد حل منصف لوضعية أساتذة التعليم الابتدائي (مجموعة 11) وذلك بتعيينهم داخل المدار الحضري احتراما لمضمون المحضر الجماعي الموقع بين النقابات والإدارة الإقليمية.

3) الغاء التكليفات المشبوهة لبعض الملحقين التربويين بمصالح المديرية ووضعهم رهن إشارة المؤسسات التعليمية التي تعرف خصاصا مهولا في الأطر الإدارية المساعدة.

4) الاستجابة الفورية لمطالب هيئة الإدارة التربوية وهيئة الاقتصاد وفئة المساعدين الإداريين والتقنيين .

5) التعامل مع طلبات وتظلمات الشغيلة التعليمية بما يضمن استقرارها النفسي والاجتماعي كشرط لجودة الأداء التربوي. وأخيرا يعلن مجلس الفرع مايلي:

1- تضامنه مع الحركات الاحتجاجات لمختلف الفئات التعليمية المتضررة ,ودعوته كافة الإطارات النقابية والجمعوية محليا وجهويا إلى رص الصفوف لتحقيق المطالب العادلة للشغيلة التعليمية.

2- دعوته الشعيلة التعليمية للتعبئة والاستعداد للانخراط في البرنامج النضالي الذي سطره المجلس والذي سيعلن عنه لاحقا حماية للمكتسبات ودفاعاعن حقوق وكرامة نساء ورجال التعليم. وعاشت النقابة الوطنية للتعليم( ك.د.ش) نقابة مناضلة ومكافحة. المكتب الإقليمي

الكنفدرالية الديموقراطية للشغل

النقابة الوطنية للتعليم

المكتب الاقليمي وجدة

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة