بوشتى بوزيان يطالب باستقالة الأمين العام للأمم المتحدة

64332 مشاهدة

السيد المحترم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون:

وجهت الانتقادات لشخصكم من قبل العديد من السياسيين والمفكرين الموظفين الدوليين، فمسؤولة مكتب خدمات المراقبة الداخلية المكلف بمكافحة الفساد في الأمم المتحدة إينغا بريت الينوس قدمت تقريرًا اتهمتكم فيه بإعاقة عامة، وخاطبتكم بالقول بأن أعمالكم ليست مؤسفة فقط، بل تستحق العقاب وفي تقريرها السنوي لعام 2010 انتقدتكم منظمة هيومان رايتس ووتش بشدة متهمةً إياهكم بالفشل في الدفاع عن حقوق الإنسان في الدول ذات “الأنظمة القمعية”، مما دفع مكتبكم للدفاع عنكم موضحاً أنكم “استخدمتم الدبلوماسية الهادئة كما أنه مارس ضغوطا من أجل وقف هذه الانتهاكات.. السيد المحترم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون : لقد سبق أن راسلت سيادتكم سنة 2011 حول ملف مخيم أشرف و الخروقات و الإنزلاقات التي عرفها سكان هاته المخيمات الدين تركوا عرضة للنظام الملالي الإيراني، و قد كان احتجاجي قويا حول تجاهل هيئتكم الأممية بهده القضية الإنسانية، لكنني اليوم أراسلكم من جديد بصفتي الشخصية كمواطن مغربي حر حول قضية الشعب المغربي و المتعلقة بالوحدة الترابية للمملكة المغربية من طنجة إلى الكويرة . السيد الأمين العام: إبان انتخابكم أميناً عاماً، بعدما شغلتم في بلدهم كوريا الجنوبية منصب وزير الخارجية والتجارة. وخلال مدة عملكم بالوزارة، أُسندت إليكم وظائف في نيودلهي، وواشنطن العاصمة، وفيينا، كما أسندت إليكم المسؤولية في مناصب مختلفة، منها مستشار الرئيس للسياسة الخارجية، وكبير مستشاري الرئيس للأمن الوطني، ونائب وزير لتخطيط السياسات، والمدير العام للشؤون الأمريكية. وكانت الرؤية التي تستهدي بها طوال خدمك هذه، تتمثل في تمتع شبه الجزيرة الكورية بالسلام، مع قيامها بدور متعاظم في تحقيق السلام والرخاء في المنطقة، وفي العالم. و الآن ، لمادا تناقضتم مع ما ” إيديولوجية السلام” ؟ و هل كنت السيد الأمين العام في كامل قواك العقلية و الجسدية لما زرت الجزائر و أنت تعرف أن ثلة من الدبلوماسيين الدوليين تغويهم رائحة النفط ، لكن حبات رمال صحرائنا المغربية مسقية بدماء شهدائنا ، و أذكرك السيد الأمين العام أن أخي الشهيد كان في معركة المسيرة الخضراء المظفرة التي أطلق عنانها الملك المفدى المغفور المفدى صاحب الجلالة الحسن الثاني و أن الآلاف من المغاربة قدموا الغالي و النفيس من أجل الوطن و من أجل الوحدة الترابية ، و لهاته الأسباب السيد الأمين العام للأمم المتحدة ، أخاطبك اليوم و أشعر أن لدي حق تنبيهك بالانزلاق اللفظي الممنهج بحق المغرب : أنا لست حكومة لأسجل أن الأمين العام للأمم المتحدة تخلى عن حياده وموضوعيته و أن وصفك للمغرب كدولة محتلة هو من باب البهتان و الجهل بالتاريخ و الإنبطاح لشردمة رجعية استعمارية تتوخى التعرض لمصالح المغرب و فرملة توجهاته الإستراتيجية و هو الدولة التي لا بترول و لا عملة صعبة لها ما عدا قوتها البشرية و مواردها الطبيعية و أراضيها الفلاحية و جماهيرها التواقة إلى رسم ديمقراطية تدرجية حقيقة : و هده هي قوة المغرب و طاقة المغاربة . السيد الأمين العام للأمم المتحدة ، أخاطبكم اليوم دون تدكيركم بالرسائل الرسمية للحكومة المغربية التي تؤشر على الإنحياز و خرق الموضوعية و الحيادية هذه و تصريحاتكم المسيئة التي تمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة و أنا مواطن من هدا الشعب و في الأخير ، أطالبكم بتقديم اعتذار رسمي إلى الشعب المغربي و أطلب تسجيل شكايتي رسميا في الامم المتحدة و إدراجها كشهادة من مواطن مغربي حر ، كما أستسمحكم أن تتقبلوا شجبي الشديد و عدم تقبلي لموقفكم الدي أبان عن انزلاكم عن المثل و المبادئ الأممية و عكس “آرائكم الشخصية” التي لا يعتد بها في كل الاحوال و التي جرحت مشاعر ملايين المغاربة و مئات الدول الصديقة و الشقيقة و كدا شخصيات أممية وازنة كان لها الفضل في إرساء قواعد الامم المتحدة .. السيد الأمين العام : تقبلوا تحياتي و احترامي لشخصكم الإمضاء: بوشتى بوزيان مواطن مغربي

بوشتى بوزيان يطالب باستقالة الأمين العام للأمم المتحدة
بوشتى بوزيان يطالب باستقالة الأمين العام للأمم المتحدة
2016-03-20 2016-03-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير