ننوه بهذة الالتفاتة من طرف المدير العام للامن الوطني بتطهير جهاز الامن لمدينة وجدة كما نناشد المسؤولين باتخاذ الجراءات اللازمة في بعض الخروقات اللتي تمارسها بعض الجهات ولا سيما بعض القاعات للافراح ولا سيما وبالخصوص قاعة الافراح السعادة الموجودة وسط مجموعة سكنية بشارع علال الفاسي تعاني هذه الساكنة من الفوضى وعدم احترام الوقت المحدد لها رغم الشكاوي التي تقدم بها سكان هذا الحي للجهات المعنية من ولاية وجدة وبشوية وجدة بلدية المدينة وولاية الامن لكن دون جدوى .لذا نطالب الجهات المعنية بانصاف هذه الساكنة اللتي تعاني من قلة راحة البال وقلة السكون خصوصا اخر الليل (حسبنا الله ونعم الوكيل)