انطلاق برنامج التربية غير النظامية بتاونات من مجموعة مدارس بني سلمان – عين مديونة

53669 مشاهدة

تنفيذا لمقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني الصادر بتاريخ 17 يونيو 2016 تحت عدد 16/446 بشأن تنظيم السنة الدراسية2016/2017، والذي يتضمن جميع عمليات الدخول المدرسي ومختلف المحطات الرئيسية والانشطة المبرمجة برسم الموسم الدراسي الجديد، أعطى السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتاونات يوم الاثنين 17 أكتوبر الجاري الانطلاقة الرسمية للموسم التربوي لبرامج التربية غير النظامية بمجموعة مدارس بني سلمان بالجماعة الترابية عين مديونة برسم سنة 2016-2017، بحضور السيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، ورؤساء بعض المكاتب، والمفتشين التربويين، والمفتش المكلف بتتبع البرنامج، ورؤساء المؤسسات التعليمية، وممثلي جمعيات المجتمع المدني الشريكة في البرنامج، وجمعية أ,آ,أ التلميذات والتلاميذ، وبعض منشطات ومنشطي البرنامج، والمؤطرين. وقد قام السيد المدير الإقليمي والوفد المرافق بزيارة لقسم التربية غير النظامية واطلع على مختلف المعطيات المتعلقة بها.

كما تضمن البرنامج كلمة لرئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، ذكر فيها، ببدايات البرنامج خلال الموسم الدراسي 2005-2006 بأربعة أقسام بالإقليم، لينتقل سنة 2011-2012 إلى 24 قسم منها ما هو مدعم من طرف الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي ثم 38 قسم في الموسم الموالي، إلى أن استقر في 26 فوج خلال الثلاث السنوات الأخيرة، وبخصوص الموسم التربوي السابق فقد اشتغلت في البرنامج 6 جمعيات موزعة على مختلف الدوائر بالإقليم وبلغ عدد المستفيدين فيها 552 منهم 47 الوسط الحضري و 505 بالوسط القروي، تمكن منهم عدد مهم من الإدماج حسب التوزيع التالي:

التعليم النظامي: 90، التكوين المهني 11 منهم كما تمكن 5 تلاميذ من اجتياز الشهادة الابتدائية بنجاح.

ومن المنتظر أن يظل نفس عدد الأقسام المفتوحة برسم الموسم التربوي الحالي في حدود 540 مستفيدة ومستفيد.

بدوره السيد المدير الإقليمي عبر عن شكره لجميع المتدخلين، خاصة للسلطات الإقليمية والمحلية والمنتخبين لحرصهم على دعم هذا البرنامج، والتتبع الميداني لشتى البرامج، وأيضا لباقي الشركاء من جمعيات شريكة ومنشطات ومنشطي برنامج التربية غير النظامية من خلال الحملات التحسيسية والتعبئة في أوساط الأطفال غير المتمدرسين والمنقطعين والبحث عنهم وتجميعهم في مراكز للتعلم، وللمشرفين، والمفتشين المكلفين بالتتبع، على إسهامهم في إتاحة فرصة ثانية لإعادة إدماج هؤلاء المستفيدين بالاسلاك التعليمية النظامية والانفتاح على التكوين المهني، وعلى سوق الشغل. كما عبر عن استعداد المديرية الإقليمية الدائم لتذليل كل الصعاب، وتقيد المساعدات اللازمة لهاته الفئة.

بعد ذلك، وفي إطار الاحتفاء بأطفال التربية غير النظامية، تم توزيع المحافظ على الحاضرين بالقسم المفتوح بالوحدة المدرسية ” اولاد العياشي”التابعة ل م/م بني سلمان كما تم الاستماع لشهادات المستفيدين الذين عبروا عن ارتياحهم بعد استفادتهم من فرصة ثانية للتمدرس وبعد أن كانوا ضحية انقطاع مدرسي، كما عبروا عن شكرهم للجمعية التي احتضنتهم والمؤسسة التعليمية التي احتضنتهم دون إغفال المجهودات الجبارة لأستاذهم ومؤطرهم.

2016-10-25 2016-10-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير