المهرجان المغاربي الخامس للفيلم ينفتح على فئة الاطفال

47448 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 11:11 مساءً
2016 04 12
2016 04 12

المهرجان المغاربي الخامس للفيلم ينفتح على فئة الاطفال

وجدة البوابة: ميلود بوعمامة

على غرار الدورة الفائتة،  برمجت جمعية سيني مغرب، المنظمة للمهرجان المغاربي للفيلم في دورته الخامسة، المنعقدة أيام 09-10-11-12-13 أبريل الجاري، صبحية سينمائية  خصصت للأطفال الذين حجوا بكثافة منقطعة النظير لمسرح محمد السادس بوجدة، لمشاهدة الفيلم السينمائي الطويل للمخرج و الممثل عبد الله تكونة المعروف ب “فركوس”.

عمت القاعة  لحظات قوية من الضحك، خلال العرض السينمائي الذي استأثر باهتمام الجماهير الصغيرة و تفاعلت معه بعفوية و أريحية، خاصة على المشاهد الكوميدية لبطل الفيلم عبد الله فركوس و باقي الممثلين المشاركين فيه، الشيء الذي أبهر طاقم الفيلم بنضج هذه الفئة، و على رأسه الممثل الكوميدي المراكشي فركوس و الممثل الكوميدي محمد الظهرة، اللذان حجا لمدينة وجدة و شاركا ساكنتها الفعل السينمائي عروضا و مناقشة و لقاءات حميمية، تدل على ارتباط الجمهور المغربي الوثيق بفنانيه و مبدعيه.

تابع الجمهور الصغير الذي حج بمعية الاباء و الامهات طيلة ساعة و عشرين دقيقة، أحداث فيلم “الفروج” الذي يعالج في قالب كوميدي، داخل حارة شعبية  تتمحور حول شخصيتين أساسيتين، بوجمعة مربي و بائع الطيور  – الذي يعيش ببيت تقليدي رفقة زوجته الحلوانية و والدته و أبنه و ميشال الساكن الجديد للرياض المجاور لمنزل بوجمعة، يبدأ الصراع بين هذا الاخير و ميشال حول تقاليده و طقوسه الشعبية، التي ستدفع ميشال إلى رفع دعوى قضائية ضده، و في الوقت الذي يقف المقدم إلى جانب الاجنبي طامعا في المكافأة، سيتضامن الاصدقاء و الجيران مع بوجمعة. تتوالى الأحداث و يحتدم الصراع، و في الاخير سيقتنع ميشال بحق بوجمعة في الاحتفاظ بتقاليده و طقوسه الشعبية، منها تربية” الفراريج” فوق السطح.

الشريط السينمائي المغربي الذي حقق أعلى نسبة مبيعات  في شباك التذاكر لسنة 2015، يطرح عموما مشاكل الاحياء الشعبية التي يعيش فيها بعض الاجانب الى جانب السكان الأصليين و التي تختلف في العادات و التقاليد بينهما.

و في نهاية العرض السينمائي المخصص للأطفال اشتعلت القاعة فرحا و حبورا  بالممثل و المخرج عبد الله فركوس و الممثل محمد الظهرة اللذان أخذا مع الكثير من الاطفال و أوليائهم صورا تذكارية تبقى راسخة في أذهان جيل المستقبل و هو الرهان الاكبر الذي راهنت عليه جمعية سيني مغرب منذ الدورة الاولى للمهرجان و من تم إحداث صبيحية خاصة بالأطفال في كل دورة.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة