الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة

77116 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 8 أبريل 2016 - 11:06 مساءً
2016 04 08
2016 04 08
الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة
الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة

الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة

  نظمت  الاكاديمية  الجهوية  للتربية و التكوين لجهة  الشرق بتعاون مع المديرية الإقليمية وجدة-انكاد الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ واوليائهم تحت شعار “الإعلام و التوجيه التربوي دعامة اساسية للنجاح الدراسي المهني” بالمركز الجهوي للإعلام و المساعدة على التوجيه, و دالك يومي  31و 01 أبريل 2016  

وافتتح هده التظاهرة السيد مدير الأكادمية  للتربية و التكوين و السيد المدير الإقليمي لوجدة انكاد و التي تهدف إلى تعريف تلميذات و تلاميذ سلك الثانوي التأهيلي  بالتوجيه التربوي بآفاق ما بعد البكالوريا بمختلف المسالك الدراسية و المهنية المتاحة على مستوى التعليم العالي  بما فيها المعاهد و الجامعات  ومؤسسات التكوين المهني ,و قد عرف هدا اليوم مشاركة ممثلين عن مجموعة من المؤسسات للتعليم العالي العمومي على المستوى الوطني ( مدارس و معاهد و جامعات و مؤسسات التكوين المهني و المؤسسات العمومية و المؤسسات الخصوصية ) و تهم العديد من المجالات كالصحة و الإعلام و الإتصال و الصحافة و الهندسة بكافة تخصصاتها والاقتصاد والمعلوميات و غيرها ,قدموا شروحات مستفيضة للتلميذات و التلاميذ و أولياء أمورهم عن العرض التكويني لكل مؤسسة و الأفاق المهنية لكل التخصصات ,كما نظمت ورشات للمساعدة على التوجيه و تأخد بعين الإعتبار ميولات و اهتمامات كل تلميذ على حدى, بالإضافة إلى ورشات للتنمية الذاتية.

الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة
الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة
الملتقى الإعلامي الجهوي الثالث عشر لفائدة التلاميذ وأوليائهم بمدينة وجدة

مكتب الإتصال

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة