المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم زيارة لإصلاحية وجدة وتوفر طاقما تربويا مؤهلا لتدريس السجناء

76809 مشاهدة

في مبادرة اجتماعية وتربوية ،قام السيد محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد رفقة السيد كرم قدار المكلف بتدبير مصلحة الموارد البشرية والسيد محمد بنعبيد مدير المركب التربوي التعاوني بن خلدون رفقة السادة الأساتذة :مريمي فتح الله أستاذ التربية الإسلامية،قدوري حسين أستاذ الفلسفة ،الأحمر معمر أستاذ اللغة العربية ،أمينة بنزكري أستاذة اللغة الإنجليزية المحجوب المحجوبي أستاذ اللغة العربية يوم الجمعة 27 يناير 2017 بزيارة لإصلاحية وجدة ، حيث تم استقبال السيد المدير الإقليمي والطاقم التربوي والإداري المرافق له من طرف السيد مدير الإصلاحية الذي عبر عن امتنانه وشكره الخاص  للمدير الإقليمي وكل العاملين بالمديرية الإقليمية على تعاونهم وحرصهم على توفير الأساتذة  لتدريس السجناء ومساعدتهم على الانخراط في محيطهم بعد انتهاء العقوبة السجنية ،كما قام باطلاع الحضور على أهم المرافق والتخصصات التي يشملها مركز التكوين المهني والورشات التي تم احداثها بالمركز :ورشة النجارة ورشة الترصيص الصحي ورشة اصلاح السيارات ورشة الكهرباء والبناء ورشة الفصالة والخياطة ورشة الصباغة ،وقاعة الاعلاميات والمكتبة والمسجد .

وفي كلمة للسيد المدير الإقليمي أبان من خلالها عزم المديرية الإقليمية على توفير الأساتذة لمختلف المواد  الدراسية حسب الإمكانيات المتاحة بغاية مساعدة هذه الفئة من المجتمع على شق الطريق الأنسب للاندماج الفعلي في الحياة المدرسية ثم المهنية ،كما قدم السيد المدير الإقليمي الأساتذة  المرافقين له والمكلفين خلال الموسم الدراسي الحالي بالتدريس بإصلاحية وجدة وفق جداول حصص محددة طيلة الموسم الدراسي، شاكرا لهم  تطوعهم و رغبتهم في العطاء والعمل من اجل تقديم الدعم والمساعدة لهذه الفئة بغاية تأمين انخراطها اجتماعيا واقتصاديا ،موجها الشكر لكل العاملين بالمؤسسة السجنية على انخراطهم الجدي والفاعل من أجل  المساهمة في الرقي بفضاء المؤسسة السجنية وجعله فضاء حقيقيا للإصلاح والتقويم ، مؤكدا عزم المديرية الإقليميةعلى تعزيز شراكاتها مع مؤسسة محمد السادس لإعادة ادماج السجناء وكذا مع إدارة المؤسسة السجنية بغية تكثيف الأنشطة التربوية والثقافية والفنية والرياضية لفائدة السجناء لتشجيعهم على متابعة الدراسة والاندماج في الحياة بعد قضاء العقوبة السجنية .

وتحرص المديرية الإقليمية وجدة أنجاد على التنسيق التام والدائم مع إصلاحية وجدة لتفقد الأوضاع التربوية لنزلاء الإصلاحية المرشحين لاجتياز الامتحانات الاشهادية ،وتنظيم زيارات دورية وتقديم المواكبة التعليمية اللازمة للأخذ بأيديهم وتحفيزهم على الدرس والمثابرة بغاية تحقيق النجاح المنشود في أفق الادماج المرتقب بعد قضاء العقوبة الحبسية ،علما أن المديرية الإقليمية تحتضن  تجربتين لإعادة ادماج السجناء في مؤسستين تعليميتين بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

مكتب الاتصال بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

2017-02-05 2017-02-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير