” اللي بغا يقري ولادو يدير يديه في جيبو” تصريح لوزير التعليم العالي

78413 مشاهدة

” اللي بغا يقري ولادو يدير يديه في جيبو” تصريح لوزير التعليم العالي

انتاج :صايم نورالدين

هل يمكن تصنيف هذا القرار اعلان حرب على المستنضعفين من الفقراء و الطبقة المتوسطة اليس حزب العدالة و التنمية عدو للمغاربة؟ في جريدة الاخبار ليوم الثلاثاء29مارس2016العدد 1034 ،الصفحة 14 المقال بعنوان”المجلس الاعلى يرفض بالاجماع وثيقة تقترح الغاء مجانية التعليم”جاء فيه “اكدت مصادر الجريدة من داخل المجلس الاعلى انه وخلافا لما تم ترويجه اعلاميا على نطاق واسع مؤخرا،فالمجلس لم يحسم قط في مسالة التمويل لكنه رفض بشكل مطلق الغاء المجانية بشكل مطلق كحل من حلول هذه المعضلة.لذلك لم يصدرالمجلس اي توصية تمس مجانية التعليم بالمغرب…مستحضرا التصريحات المعلنة لاعضاء من الحكومة يعلنون فيها صراحة عدم قدرة الحكومة على تحمل مسؤولية ذلك”وتحت عنوان “وثيقة مجهولة المصدر توتر الاجواء ”بنفس المقال نقرا “النقاش حول مسالة التمويل مر في اجواء متشنجة جدا سيما بعد ظهور مقترح تضمنته وثيقة مجهولة المصدر،اقترحها رئيس المجلس عمر عزيمان ان تكون منطلقا للنقاش في الجمعية العمومية تدعو بشكل واضح لمراجعة مسالة المجانية خاصة في التعليمين الثانوي و المدرسي…تعرضت اللوثيقة لهجوم شرس من اغلب مكونات المجلس الاعلى.المصادر اكدت ان ممثلي النقابات المسماة ”الاكثر تمثيلية”طالبت رئيس المجلس بالكشف عن مصدر الوثيقة.لكونها تمثل تحولا خطيرا ،سيما و ان التصريحات الصادرة عن وزراء الحكومة و كذات التصريحات الكثيرة لرئيسها و التي ادعوا فيها عدم قدرة الميزانية العامة على تحمل تكلفة التعليم و الصحة،قد رجحت ان تكون الوثيقة مقدمة من مصدر حكومي و انها كانت مجرد “بالون اختبار” يجسد توجها لا تخفيه الحكومة .و اخر هذه التصريحات :تصريح الوزير السابق لوزارة التربية الوطنية(محمد الوفا) ثم تصريحات واضحة ادلى بها زميله في التعليم العالي يوم السبت بمدينة الراشيدية و التي قال فيها “اللي بغا يقري ولادو يدير يديه في جيبو” نفس المقال نبه ان هذا التوجه يتعارض كلية لما جاء في الخطاب الملكي السامي الذي ينتصر للمدرسة العمومية.وهكذا يسجل ان القانون المالي –دائما حسب مصدر الجريدة-لم “ياخذ بعين الاعتبار ما جاء في الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش و الذي نبه لاهمية اصلاح قطاع التربية و التكوين “. بعد كل هذا يتبين ان ملف اصلاح التعليم و اعتبار ذلك من الاولويات اصبح في خبر كان و اخواتها،كما ان النظر الى التعليم كقاطرة اساسية في التنمية بكل اشكالها الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية و العلمية و الثقافية،و السبيل الوحيد لشق سكة التقدم ،ايضا قد ولى الى حين رجعة و نظرت الحومة فقط اليه كجانب احساني لا غير يتلخص في اداد بعض التلاميذ بمحافظ او تقديم بعض العانات للاسر مقابل السماح لاطفالها ولوج عالم المدرسة.اما البرنامج الحقيقي لاصلاح مشاكل التعليم المتمثلة في ضعف مستوى التلاميذ في المواد العلمية و اللغات الحية ،و الخصاص المهول في الموارد البشرية و اكتظاظ الاقسام و تجهيز المؤسسات التعليمية خارج المدار الحضري بالمرافق الضرورية من ماء و كهرباء وصرف صحي،و التكوين المستمر و اعادة التكوين الحقيقي في التربية و التواصل للاطر العاملة بالحقل التعليمي،هذا البرنامج لا تنظر له الحكومة الحالية و لا تضعه ضمن مشرعاتها و استراتيجيتها. لنعد السؤال المتضمن في العنوان لكل قارئ حصيف: هل يمكن اعتبار الاحزاب المشاركة في الحكومة وعلى راسها حزب العدالة و التنمية الحاكم الان في مصير الدولة و الشعب عدوة للشعب المغربي ام لا؟ هل اتخذت الحكومة الحالية قرارا واحدا لصالح الامة و الشعب؟هل عالجت مشكلة واحدة من المشاكل الاجتماعية في التعليم و الصحة و العمل و الحريات النقابية والحريات في الوقفات الاحتجاجية السلمية،و الحريات في التعبير و الاختلاف؟هل عالجت مشكلة التقاعد بما يضمن الحقوق الكاملة لهذه الفئة ؟هل قضت على الفساد المستشري و تبذير المال العام و الترامي على املاك الدولة و المال العام؟؟؟ نتمنى ان تكون الاجابة نعم و لو من باب النفاق الاجتماعي.ونتمنى بصدق ان يفكر بعمق المغاربة كثيرا يوم 07اكتوبر القادم … انتاج :صايم نورالدين. الثلاثاء 29 مارس 2016

ع. بلبشير

2016-03-30 2016-03-30
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير