اللجنة الملكية لتسليم الهبات تحل بالزاوية القادرية البوتشيشية بمداغ

558186 مشاهدة

استعدادا لإحياء ذكرى وفاة جلالة المغفور له  الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه التي ستنظم ليلة 08 ربيع الثاني 1438 هـ بمقر الزاوية بالجماعة الترابية بمداغ في اطارالرعاية المولوية السامية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لشرفاء الزوايا ومريديهم سيرا على عادة أسلافه الكرام الميامين، سلمت اللجنة الملكية برئاسة السيد عمر بن عباد، زوال يوم الأربعاء 28 دجنبر 2016 هبة ملكية للسيد جمال بوتشيش ابن الشيخ حمزة بن المختار شيخ الزاوية القادرية البوتشيشية وذلك خلال حفل ديني أقيم بمقر الزاوية بحضور السيد عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان،السادة رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية، السادة رجال السلطات الإقليمية والمحلية ، السيد المندوب الاقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ببركان ، وبعض مريدي ومنتسبي الزاوية.

وفي مستهل هذا الحفل تمت تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم،  وإنشاد أمداح نبوية رددتها المجموعة الصوتية للطريقة القادرية البوتشيشية في أجواء روحانية،  وتميز هذا الحفل بكلمة الدكتور منير القاديري بوتشيش حفيد الشيخ الذي عبر فيها عن امتنانه على هذه الالتفاتة الجليلة، التي دأب جلالته على تخصيصها للزاوية القادرية البوتشيشية نظرا للدور الذي يقوم به التصوف في ترسيخـه لقيـم التعايش والتفاعـل الإنسانيين وتأسيسه لثقافـة السـلام مع احتـرامه لثوابت الهوية الدينية للمملكة المغربية التي تعتبر نموذجا دينيا وحضاريا يتميز بالوسطية والاعتدال، كما قدم أيضا خلاصة عن الملتقى الحادي عشر للتصوف المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على مدى ثلاثة أيام  10 ، 11 و12 دجنبر 2016  تحت شعار ” التصوف وثقافة السلام : رؤية إسلامية كونية لترسيخ قيم التعايش والسلم الحضاري.”، مجددا بالمناسبة تشبث الزاوية بالبيعة الشرعية التي في أعناقهم وإخلاصهم للعرش العلوي المجيد، وتجندهم وراء جلالة الملك محمد السادس للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وصيانة مقدساتها.

وفي ختام الحفل دعا السيد عمر عباد رئيس اللجنة الملكية المكلفة بتسليم الهبات، مريدي ومنتسبي الزاوية القادرية البوتشيشية إلى إحياء الذكرى الثامنة عشر لرحيل فقيد الأمة جلالة المغفور له الحسن الثاني  في جو ملؤه القرآن والأمداح النبوية الكريمة ، مع الدعاء والترحم على روحه الطاهرة وروح والده المنعم جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراهما.

ع. بلبشير

2016-12-30 2016-12-30
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير