الكراوي يحث على تجديد مفهوم وآليات الحوار الاجتماعي

8029 مشاهدة

قال  إدريس الكراوي، عضو المجلس الاجتماعي والاقتصادي والبيئي اليوم، خلال استضافته في برنامج “فطور الصباح” بالإذاعة الوطنية، أن الندوة الدولية التي نظمها المجلس أمس تحت عنوان: “الحوار الاجتماعي: تجارب مقارنة ودروس للمستقبل”، في إطار رئاسته لاتحاد المجالس الاقتصادية والاجتماعية والمؤسسات المماثلة للدول والحكومات الأعضاء في الفرنكوفونية، خرجت بخلاصات “عديدة ومهمة” تتعلق بالمفهوم العام للحوار الاجتماعي، بنيته وآليات اشتغاله وتنفيذه. وصرح الأستاذ الجامعي خلال ذات البرنامج، “نحن أمام أوضاع اقتصادية واجتماعية جديدة، تفرز إكراهات جديدة وتنتج تحديات جديدة، وهذا ما يحتم”، يضيف الكراوي، “على كل الفرقاء أن يضعوا منهجية الحوار الاجتماعي على أسس جديدة حتى نتمكن من خلق مناخ سليم وان نتحكم في كل ما يجري على صعيد الحوار الاجتماعي”. ودعا صاحب مؤلف “النساء الموظفات في المغرب” إلى بناء جديد للحوار الاجتماعي، مشيرا إلى أنه “ليس هناك نموذج مثالي للحوار الاجتماعي وأن كل بلد معين استطاع انطلاقا من ذكاءه وخصوصيته وتاريخه السياسي والاجتماعي في بعض الاحيان طموحاته أن يؤسس لنموذج يبنى على المرونة على التوافق والتعاقد والتفاوض والخلاف بين النقابات وارباب العمل”. يضيف الكراوي. ولأجل تجديد مفهوم الحوار الاجتماعي، أكد عضو المجلس الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، أنه لابد من التوفر على حكامة جديدة مبنية على بعض التوجهات، وتوسيع مضمون الحوار الاجتماعي، وعدم تقزيم الحوار الاجتماعي القدرة الشرائية للطبقة العاملة، داعيا إلى توسيع مجالات الحوار الاجتماعي حتى تشمل اشكالية المساواة و تدبير الشغل اللائق الهجرة والقطاع غير المهيكل.

2017-05-11 2017-05-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وجدة البوابة