الفنانة لطيفة رأفت تفتتح الدورة 10 لمهرجان الرأي والمنظمون يقدمونها في ندوة صحفية

225383 مشاهدة

قدم رئيس جمعية وجدة فنون الفنانة لطيفة رأفت في ندوة صحفية احتضنتها إحدى قاعات الفنادق الكبرى بوجدة عشية يومه السبت. واستهل الكلمة محمد عمارة الذي شرح خصوصية الدورة العاشرة لمهرجان الراي الذي ستحتضنه مدينة وجدة من 16 إلى غاية 23 يوليوز 2016. واعتبر هذه الدورة متميزة بحضور نخبة من الفنانين من المغرب وخارجه وباللون الموسيقي الذي أصبح يصطلح عليه ب ” الراي الجديد “. كما توقف رئيس الجمعية عند الشعار الذي اختاره المنظمون لهذه الدورة : ” الجذور التاريخية لثقافة الراي ” والشعار حسب قوله لم يأتي اعتباطي بل تمتد جذوره حسب قوله من المنطقة الشرقية التي شكلت حلقة وصل بين المغرب والدول المغاربية والافريقية.

أما المطربة لطيفة رأفت، فقد عبرت عن سعادتها للمشاركة في الدورة العاشرة لمهرجان الراي، وافتتاح السهرة الأولى مع جمهور وجدة والجالية المغربية بمسرح محمد السادس. وأبدت اعجابها الكبير بهذه المعلمة التي تليق باحتضان الملتقيات والسهرات الكبرى.

وفي معرض حديثها عن مسيرتها الفنية والألحان التي تغنت بها، كشفت لأول مرة أصل أغنتها المشهورة ( الحبيب راه خلاني واش ندير) التي لحنها الراحل عبد القادر راشدي في الثمينات، قالت أن هذه القطعة تعود للمنطقة الشرقية ولفن ” الركادة ” الذي كان الموسيقار راشدي مولع به. وفي سؤال طرحناه باسم بلادي اون لاين حول تراجع انتاجها الغنائي بعد مرحلة الثمانينات والتسعينات التي أغنت فيه الخزانة المغربية ، أجابتنا بأن السب يعود الى صرامتها في اختيار الكلمات والألحان، واعترفت بأن الملحنين وأصحاب الكلمات من طراز عبد القدر الراشدي والعلج والعلوي بات قليلا في الساحة الغنائية. كما تحدثت الفنانة عن مواضيع أخرى مثل تقصير التلفزيون المغربي في نقل السهرات وتعريف الجمهور بانتاج وجديد الفانين المغاربة.

م. مشيور

2016-07-17 2016-07-17
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير