الفروج..نجم عروض الشارع بمهرجان وجدة المغاربي

219772 مشاهدة

الفروج..نجم عروض الشارع بمهرجان وجدة المغاربي

وجدة البوابة: ميلود بوعمامة

ارتأت جمعية سيني مغرب المنظمة للمهرجان المغاربي الخامس للفيلم، المنعقد في الفترة الممتدة ما بين 09 و 13 أبريل الجاري بوجدة أن تعرض الشريط السينمائي الجديد  للمخرج و الممثل عبد الله تكونة المعروف بفركوس “الفروج”، ضمن عروض الهواء الطلق، و ذلك عن طريق القوافل السينمائية التابعة للمركز السينمائي المغربي، و قد اختارت الجمعية المنظمة أربعة مدن لتنشيط ساكنتها و فضاءاتها العمومية.

و جاء اختيار شريط “الفروج” الموجه لعموم المتفرجين انطلاقا من موضوعه الجديد و مواقفه الطريفة و الكوميدية الساخرة، و لتميزه كأول شريط مغربي يحقق نسبة مشاهدة عالية لسنة 2015 من خلال شباك التذاكر بعد عرضه بأهم القاعات السينمائية بالمدن المغربية الكبرى، و سيعرض بالمناسبة بكل من جرادة، تاوريرت، بني درار و وجدة.

ويروي شريط “الفروج” الذي كتب له السيناريو كل من عبد المولى التركيبة وعبد المجيد المهدوبي وأنتجته شركة الشاوي للإنتاج،  قصة تاجر بسوق تقليدي يواجه مشاكل مع جاره الأجنبي الذي اشترى رياضا بحي عتيق، ودأب على إقامة حفلات ساهرة، ما أقلق أسرة التاجر، فيما يملك الأخير ديكا يعتمد على صياحه من أجل الاستيقاظ لأداء صلاة الفجر، ما شكل مصدر شكوى من لدن الأجنبي. وأفرزت المواجهة بين الطرفين، بتدخل من الجيران و”مقدم” الحي، مما أصبغ على أحداث الشريط مواقف كوميدية، شخصها عبد الله فركوس وفضيلة بنموسى وبشرى أهريش ومحمد ظهرا والراحلة زينب السمايكي ونور الدين بكر وجواد السايح وعدنان موحيجة ولبنى أبيطار وماجدة أزناك وفنانين آخرين ضمن العديد من الوجوه التمثيلية الشابة.

 وأبدى عبد الله فركوس ارتياحه عند العرض ما قبل الأول لهذا الشريط بمراكش من خلال آراء المتتبعين و المشاهدين على حد سواء، مضيفا “قبل عرض أي فيلم جديد، يتملكك إحساس يمزج الفرح بالخوف، لأنك لا تعرف كيف ستكون ردة فعل الجمهور، لكن الحمد لله بعد عرض فيلم الفروج بعدد من المدن  شعرنا بالارتياح، بعد أن نال إعجاب كل متتبع  للعرض”.

وقال محمد حسن الشاوي، منتج الفيلم في لقاء صحفي سابق: “أظن أن الجميع أعجب بالفيلم، وظهر ذلك من خلال تجاوب الحضور مع كل لقطة، لم أتصور كل هذا الإعجاب، وأظن أن معالجة موضوع يحمل رسالة نبيلة في قالب كوميدي، أعطى الفيلم توازنا أكسبه حب الجمهور”. وأضاف الشاوي “الدعم الذي حظي به الفيلم يعد حافزا لإنتاج أفلام أخرى ولا يجب الوقوف هنا، وما يشجعنا هو آراء الجمهور، الداعم الأساسي للإبداع و الفن السينمائي “.

و تراهن جمعية سيني مغرب من خلال عروض الشارع، التعريف بالسينما و تحبيبها للساكنة المحلية، و خلق دينامية ثقافية و تنشيطية بالفضاءات و الساحات العمومية و متابعة جديد السينما المغربية من غير انتظار الفيلم أو الشريط السينمائي حتى يعرض بالقنوات التلفزيونية..

2016-04-10 2016-04-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير