السيد محمد زروقي يعين نائبا على نيابة وجدة أنكاد ويخلفه على نيابة جرادة السيد عبد المجيد بوفرعة فهنيئا لهما

151721 مشاهدة

السيد محمد زروقي يعين نائبا على نيابة وجدة أنكاد

ويخلفه على نيابة جرادة السيد عبد المجيد بوفرعة فهنيئا لهما

وجدة البوابة: محمد شركي

تلقينا ببالغ السرور والارتياح نبأ تعيين السيد محمد زروقي نائبا على نيابة وجدة أنكاد ، كما تلقينا بنفس الشعور نبأ تعيين السيد عبد المجيد بوفرعة خلفا له على نيابة جرادة ، وبهذه المناسبة السارة بالنسبة لهما ولمحبيهما نتقدم لهما بأحر التهاني ، ونتمنى لهما كل التوفيق في مهامهما . وتعتبر الثقة التي وضعتها الوزارة فيهما شرفا لنيابة  جرادة التي ما فتئت تجود بأحسن العناصر من رجال الإدارة التربوية الذي أبانوا عن كفاءة عالية  في نيابتهم وحين نقلوا إلى غيرها من النيابات . وتعتز مادة اللغة العربية بتعيين السيدين زروقي وبوفرعة وهما معا أستاذان لمادة اللغة العربية جمعتني بهما ظروف العمل، فوقفت عن كثب على كفاءتهما المهنية وعلى جديتهما ، وعلى تضحيتهما . ولقد خاض السيد محمد زروقي تجربة ناجحة في تدبير شؤون نيابة جرادة التي وإن تمنت له التوفيق في منصبه الجديد فإنها تأسف لانتقاله ، وتتمنى أن يخلفه السيد عبد المجيد بوفرعة بنفس السيرة ، ونفس النهج من أجل المزيد من الارتقاء بنيابة جرادة التي تتوفر على موارد بشرية وازنة تبذل قصارى جهودها من أجل أن يتبوأ إقليم جرادة المكانة اللائقة به . وإنني وأنا على موعد من التقاعد خلال هذا الموسم الدراسي سأغادر مرتاح البال على نيابة وجدة أنكاد التي اشتغلت فيها مدرسا ومراقبا تربويا متطوعا ، وكذا على نيابة جرادة التي لم أدخر جهدا في خدمتها بكل تفان ، وهي نيابة ارتبطت بها عاطفيا ، وحصلت لدي قناعة  صادقة بأن أهلها أهلي وعشيرتي، وفيهم رجال ونساء تربية يعتبرون نماذج في الجدية والإخلاص والتضحية بالرغم من الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها .

ولا يفوتني بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر الجزيل مع الامتنان للإخوة نواب الجهة الشرقية  الذين لم يدخروا جهدا في خدمة هذه الجهة من وطننا الغالي، وأتمنى لهم  جميعا مشوارا موفقا  إن شاء الله تعالى ، وأن يكونوا كالغيث النافع حيثما حلوا.

عبد المجيد بوفرعة
عبد المجيد بوفرعة
محمد زروقي
محمد زروقي
2016-02-02 2016-02-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير