السيد عبد النبي يقطع اجتماعا بمقر مجلس الجهة بوجدة ويتوجه إلى غابة كوروكو للوقوف على حجم الحريق الذي شب في الغطاء الغابوي بإقليم الناظور

183006 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 4 أغسطس 2016 - 5:54 مساءً
2016 07 23
2016 08 04

توجه السيد عبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق صباح هذا اليوم الجمعة 22 يوليوز 2016 إلى مدينة الناظور وبالضبط إلى جبل كوروكو حيث التهمت النيران مجالا مهما من الغطاء الغابوي بهذا الجبل الواقع بالقرب من بني انصار. وجاءت زيارة السيد الرئيس إلى هذه المنطقة مباشرة بعد علمه بخبر الحريق حيث قطع اجتماعا كان يرأسه بمقر مجلس الجهة بوجدة وتوجه على وجه السرعة إلى مدينة الناظور للوقوف على حجم هذا الحريق ومدى الخسائر التي سببها كما تروم زيارته هذه لملامسة الجهود المبذولة من طرف عناصر الوقاية المدنية والقوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة، مدعومة بطائرات مخصصة لإخماد الحرائق. وتبقى سلامة مواطني هذه الجهة من كافة الأخطار وحمايتهم من الكوارث، من بين الأهداف التي رسمها السيد عبد النبي بعيوي لمجال اشتغاله وتدخلاته، واتضح ذلك بالوضوح أثناء الهزة الأرضية التي ضربت إقليم الناظور بداية هذه السنة، كما تأكدت من خلال هذا التدخل العاجل بمناسبة الحريق الذي شب بغابة كوروكو بالناظور. وأثناء وصوله إلى الناظور تساءل السيد الرئيس مع المسؤولين الإقليميين عن الجهود المبذولة والتقدم في نسبة الإخماد كما تساءل عن الأسباب الحقيقية وراء هذا الأمر، ووعدوه أنه بمجرد الانتهاء من البحث الجاري بخصوص تحديد الأسباب والمسؤوليات سيتم إخباره بذلك.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة