السيد احمد البريشي المقاوم و الوطني المنسي في مدينة وجدة

148449 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 1:12 صباحًا
2016 07 08
2016 07 08

وجدة البوابة: محمد بلبشير

وجه من وجوه المقاومة و الوطنية الحقة لكنه اصبح منسيا من طرف رفاقه الذين كان يرافقهم و يجاهد الى جنبهم من اجل استقلال المغرب و طرد الاستعمار الغاشم من البلاد كما شارك في ثورة 16 غشت الخالدة و عانى الكثير امام جبروت جنود الاستعمار و طارد الخونة لما كان يكشفهم.. انه الحاج السي احمد البريشي الذي يبلغ من العمر حوالي 100 سنة اطال الله في عمره، قمت رفقة اسرتي لزيارته يوم عيد الفطر فلمست منه اسفه و تحسره لرفاقه الذين تناسوه و لم يتفقدوه و هو طريح الفراش يصارع المرض.. و حكى لي السي احمد – و هو خالي و شقيق والدتي- حكى انه كان يسهر على تكوين الخلايا الحزبية و التي كانت تنتمي لحزب الاستقلال من تجار و صناع و حرفيين.. كما كان يرافق دوما الحاج عبد الله زجلي بن عبد الواحد اطال الله في عمره و سي محمد الدرفوفي رحمه الله في تحركاتهما اليومية لتاطير الشباب و الوطنيين.. و ها هو اليوم اصبح منسيا و لا من يتفكره و يتفقده..

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة