الدرك يطمئن “مصوّر الأوطُورُوت” ويسأله عن اللجوء إلى القضاء

102131 مشاهدة

مَثُل حسن وركا، مصور فيديو “توقيف وسط الأوطوروت”، أمام قائد سرية الدرك الملكي بمدينة أكادير، اليوم الاثنين، والذي نفى صدور أية مذكرة وطنية بحقه، مُطَمئنا إياه أن الأمر يتعلق بـ”إجراءات تمهيدية لفتح محضر رسمي حول الواقعة؛ على اعتبار أن شريط الفيديو المنتشر بمواقع التواصل الاجتماعي يعد بمثابة شكوى ضد رجل الدرك الملكي”.

وأفاد وركا، بأن جلسة استدعائه إلى قيادة الدرك الملكي بأكادير تطرقت كذلك للأسباب التي تجعله يركب كاميرا داخل سيارته أثناء سفره؛ وهو ما رد عليه السائق صاحب “فيديو التوقيف بالأطوروت” بأن الخطوة تهم “تصوير المناظر الطبيعية، وتحسبا لأي حوادث عرضية أو مخاطر قد تداهم السائق والسيارة”.

وأكد المتحدث أن الدرك الملكي سيقوم بالاستماع له وتضمين أقواله في محضر رسمي يؤكد أو ينفي رغبته في متابعة رجل الدرك الذي عمل على توقيفه وسط الطريق السيار، بعيدا عن محطات الأداء، وفي غياب أي تشوير، لافتا إلى أن قائد سرية أكادير تعامل معه بـ”طريقة راقية جدا”، كما حظي بـ”استقبال مقبول”، على حد قوله.

من جهته، قال محمد رشيد الشريعي، رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان والذي رافق حسن وركا إلى مقر سرية الدرك بأكادير، إن هيئته الحقوقية متشبثة بـ”متابعة الدركي ومعاقبته على اعتراض سبيل سائق وسط الطريق السيار وتوقيفه على جهة اليسار في غياب عدد من الشروط المنظمة، وفي إخلال واضح بالقانون”.

وأشار الشريعي، إلى أن المحضر الرسمي سيتضمن رغبة المواطن حسن وركا في “متابعة الدركي قضائيا من عدمه”، مرجحا تشبث الهيئة الحقوقية بالمتابعة والمساءلة، ومعتبرا أن ما وقع “يميط اللثام عن خروقات جديدة للشأن الحقوقي بالمغرب”.

وعاد حسن وركا، صاحب فيديو “توقيف وسط الأوطوروت”، إلى التأكيد أن تضامن المؤسسات الحقوقية ومساندة المغاربة وتتبعهم للملف “انتصار وتحرير للطرق السيارة بالمغرب من تصرفات وخروقات بعض رجال الدرك الملكي”، وفق تعبيره.

عن هسبريس – ماجدة أيت لكتاوي

ع. بلبشير

2016-08-22 2016-08-22
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير