الحسيمة قلعة الريف الصامدة يا بنكيران واش فهمتي ولا لا…

62092 مشاهدة

صرح رئيس الحكومة بنكيران لأحد المنابر الاعلامية ، في محاولة منه للتقزيم أحد الأحزاب المنافسة له ، أن هذا الأخير أي البام فاز في مدينة واحدة لم يتذكر اسمها في اشارة طبعا الى مدينة الحسيمة . من حق بنكيران في اطار حملته الانتخابية أن ينتقد الاحزاب المتصارعة معه ، لكن أن يصل الى درجة التهكم من مدينة بجغرافيتها وأهلها ويحاول محوها من الوجود فهذا ما ليس مقبولا سياسيا وأخلاقيا . ان الحسيمة أي المدينة التي يتنكر لها بنكيران هي المدينة التي أنجبت العديد من الابطال الذين قاوموا الاستعمار الاسباني والفرنسي بقيادة البطل الشهيد عبدالكريم الخطابي ، وهي المدينة التي قاومت غطرسة المخزن بقيادة أمزيان ، وقاومت التهميش في زمن الجمر والرصاص خاصة في انتفاضة 24 يناير 1984 وأعطت العديد من الشهداء والمعتقلين والمختطفين والمنفيين , كما أن الحسيمة ومدن الريف الاخرى كالناضور وتامسينت وبني بوعياش وامزورن والناضور وغيرها من بين المدن التي أشعلت الربيع المغربي الذي أجهض من طرف بعض القوى السياسية وفي مقدمتها طبعا حزب رئيس الحكومة الذي يفتخر بمناسبة وغير مناسبة أنه وصل الى مركز الوزارة لأنه أفشل 20 فبراير وحقق الثورة في ظل الاستقرار , أخيرا ان الحسيمة هي المعادلة الصعبة في الصراع من أجل الديموقراطية ، ولهذا السبب تم تهميشها ونعث أهلها بالأوباش واللصوص والمهربين في زمن الرصاص ، وللأسف هناك من لازال يحن الى هذا الزمن ويحلم بالعودة اليه .

الصديق كبوري / وجدة

2016-09-17 2016-09-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير