التكالب على بلدية ميضار

81826 مشاهدةآخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 9:30 مساءً
2016 12 17
2016 12 17

أليست بلدية ميضار بقرة حلوب تتكالب عليها عدة جهات؟ سمعنا مؤخراً تغريدات مرة وممجوجة لذوي أغراض وأهداف إنتهازية،ولمح هؤلاء من خلال تغريداتهم أن بلدية ميـضـار تعاني نقصاً حاداً وخصاصاً مهولاً في الموارد البشرية،والصحيح أن هذه البلدية تعاني عدم القيام بالواجب على أحسن ما يرام من طرف مسؤوليها، وعدم تلبية طموحات ومتطلبات الساكنة ،وعدم الوفاء بالمسؤولية الملقاة على عاتق الذين يأخذون بزمام المبادرة،ولهذا فإن التغريدة العذبة :أن لبلدية مـيــضـارما يكفيها من الموارد البشرية والموظفين، شريطة أن يكف بعض هؤلاء الموظفين عن قضاء وقت لا يستهان به في المقاهي يحتسون القهوة ويتدخنون السجائر،ونصيحتنا للذين يتحملون مسؤولية ساكنة مدينة مــيــضــارالتخلي عن هذا الادعاء المغرض والهادف إلى توظيف أقاربهم والمحسوبين على فريقهم ،والإسراع إلى تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة ولا شك أن المصلحة الخاصة تكمن في المصلحة العامة رجاؤنا أن يأخذ هؤلاء المسؤولين المهام الذي أسند إليهم على محمل الجد

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة