التساقطات المطرية تعري البنية التحتية بوزان

6500 مشاهدة

دقائق قليلة من التساقطات المطرية التي شهدتها مدينة وزان أمس كانت كافية لإغراق المدينة الجبلية، إذ انتشرت برك وبحيرات مائية، لتغمر الأحياء والشوارع مرة أخرى وسط السيول، خصوصا بالشارع الرئيسي المخترق لمركزها أمام بوابة عمالة الإقليم؛ ما تسبب في متاعب كبيرة لمستعملي هذا المقطع الطرقي.

التساقطات المطرية تعري البنية التحتية بوزان

تشكل البرك المائية بالشارع الرئيسي بمدينة وزان ظل مشهدا مألوفا لدى ساكنة دار الضمانة مع كل موسم تهاطل الأمطار، نظرا لغياب قنوات كافية لتصريف المياه المتراكمة؛ ما يخنق حركة المرور، ويحوِّل أرصفة الشارع إلى مصدر معاناة الراجلين وسائقي الدراجات النارية والعادية، دون أن تستطيع التدخلات الموسمية “الترقيعية” تجاوز الوضع.

رشيد احميمن، فاعل جمعوي من أبناء المدينة، أرجع سبب اهتراء البنية التحتية إلى سوء تدبير المجالس المتعاقبة، وأضاف: “لو كانت تمتلك حس الإتقان ومسؤولية الإصلاح ستبحث عن حل جذري عوض سياسة الترقيع الموسمية التي لا ترقى إلى مستوى “إصلاحات””.

التساقطات المطرية تعري البنية التحتية بوزان

وأكد الفاعل الجمعوي ذاته، في تصريح لهسبريس، على “وجود نقاط سوداء بعموم شوارع المدينة، خاصة بالأحياء السفلى بالنظر إلى طبيعة التضاريس الجغرافية للمدينة الجبلية”، مطالبا الجهات المسؤولة بـ”ضرورة وضع خطة عمل ووسائل استباقية لتدارك المشكل”.

2017-05-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وجدة البوابة