البرلمانية بديعة الفيلالي: ليس من الطبيعي تحصيل تعويضات عن فترة الفراغ النيابي‎

43293 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 13 فبراير 2017 - 11:26 مساءً
2017 02 13
2017 02 13
طاقي محمد

على غرار زميلاتها في الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، وانسجاما مع قرار الحـــزب، أبت بديعة الفيلالي ممثلة دائرة وجدة أنكاد، إلا أن تعيد التعويضات المالية التي يتقاضاها عادة أعضاء مجلس النواب، وذلك لمدة ثلاثة أشهر خلت عرف فيها المجلس فترة عطالة. وشددت الفلالي على أنها جعلت منذ توليها مسؤولية تمثيل مدينة وجدة والجهة الشرقية من أولى أولوياتها، وخدمة الساكنة وقضاياها وفق مقاربة الإنصات والقرب دون أن تأبه بمسألة التعويضات. واعتبرت الفيلالي أن قرار التنازل اقتضاه التزام البام مع المواطنين الذين صوتوا عليه وآمنوا بمشروعه المجتمعي القائم على أساس الاهتمام بمصالح الناس وخدمته وليس الحصول على الامتيازات والمصلحة الخاصة، مضيفة أنه ليس من الطبيعي الحصول على تعويضات من مجلس يعيش فترة فراغ نيابي ولم يقدم أي شيء يذكر سواء على مستوى إنتاج القوانين أو مراقبة العمل الحكومي…، وبالتالي، تقول الفيلالي، فإن ثقة المواطن تبقى فوق كل اعتبار، وتظل استحقاقات 7 أكتوبر 2016 أكبر شاهد على الشعار الذي رفعه الحزب من أجل التغيير الآن، الشيء الذي سيعزز لا محالة مكانة الحزب داخل النسيج الحزبي والسعي إلى تغليب مصلحة الوطن والمواطن والتعالي على المصلحة الشخصية.

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة