الاحتفال بيوم المساجد

379004 مشاهدة

الاحتفال بيوم المساجد

بمناسبة تخليد “يوم المساجد” نظمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حفلا دينيا بمسرح محمد الخامس، مساء الأربعاء 25 ربيع الأول 1437هـ الموافق لـ 06 يناير 2016، ابتداء من الساعة الثامنة مساء، جاء ذلك في بلاغ صحفي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وردت به أهم المنجزات المحققة في مجال خدمة المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها لسنة 2015.

بلاغ صحفي بمناسبة الاحتفال بيوم المساجد 

تجسيدا لرعاية أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للمساجد، تقرر سنة 2007 تنظيم يوم المساجد كل سنة في اليوم السابع الموالي لذكرى المولد النبوي الشريف.

تقام خلال هذا اليوم أنشطة مكثفة مرتبطة بشؤون المساجد، تتعلق، بصفة خاصة، ببنائها وإصلاحها وتفريشها ونظافتها بالإضافة إلى تنظيم عدة أنشطة دينية وثقافية.

كما ينظم بهذه المناسبة حفل ديني كبير يوم الأربعاء 06 يناير 2016 بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.

الاحتفال بيوم المساجد مناسبة سنوية لتقديم حصيلة المنجزات في مجال الرقي بالمساجد والعناية بالقائمين عليها، وتكريم بناة المساجد الذين شيدوا مساجد وفتحوها في وجه المصلين خلال سنة 2015 وعددهم 177 محسنا وتكريم كذلك المهندسين المعماريين والصناع التقليديين.

و فيما يلي أهم منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال سنة 2015

يبلغ عدد المساجد 50.000 مسجد منها حوالي 21ألف مسجد جامع.

أصبحت هذه المساجد تنهض بوظائف دينية توجيهية وتعليمية واجتماعية متعددة نذكر منها ما يلي:

  • احتضان دروس الوعظ والإرشاد التي تنظمها المجالس العلمية المحلية بلغ عددها 560.000درسا سنة 2015؛

  • احتضان كراسي علمية تدرس فيها أصول الفقه والعقيدة والدين والتفسير والحديث واللغة العربية، بالإضافة إلى العلوم الأخرى؛

  • احتضان 5807 مسجدا دروس محو الأمية التي استفاد منها حوالي 292.934 مسفيدا، منهم أزيد من 89% من الإناث، علاوة على خدمات المكتبات وتحفيظ القرآن الكريم.

تبذل الوزارة قصارى جهدها للعناية ببيوت الله وتوفير الظروف الملائمة لإقامة الشعائر الإسلامية فيها في جو من الطمأنينة والسكينة، وإمدادها بالمستلزمات التي تحتاج إليها، وفي هذا الصدد تواصل الوزارة برنامج صيانة المساجد المتمثل في تشخيص كفاءة البنايات الدينية وإعداد نظام لتدبير صيانتها، الذي هم  كمرحلة أولى، 600 مسجد.

في إطار العناية المولوية السامية بالمساجد والقائمين عليها رصد برسم سنة 2015 غلاف مالي يناهز مليارين وخمسون مليون درهم منه:

  • حوالي مليار وثلاثمائة وخمسة وثمانون مليون درهم لتسيير المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها من خلال تحسين أوضاعهم المادية وتمتيعهم بالتغطية الصحية ومواصلة برنامج تكوين 150 إماما مرشدا و100 مرشدة وتأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء الذي يحتوي على لقاءين في الشهر يخصصان لتأهيل الأئمة من أجل أداء رسالتهم  في صيانة الثوابت الدينية والاستجابة لما ينتظره الناس من الإمام من أدوار توجيهية وإصلاحية. يحضر هذه اللقاءات حوالي إمام في كل لقاء؛

  • 665 مليون درهم لتعزيز البنية التحتية للمنشآت الدينية والاستجابة لحاجيات عدد كبير من الساكنة الحضرية والقروية من الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي؛

بلغ عدد المساجد التي انتهت أشغال البناء بها وفتحت في وجه المصلين من طرف الوزارة والمحسنين، السنة الفارطة 204 مساجد؛

رممت الوزارة ثلاثة مساجد كبرىو مسجدين تاريخيين، ليرتفع بذلك عدد الترميمات منذ سنة 2004 إلى 62 مسجدا تاريخيا، أي بنسبة 30% من العدد الإجمالي للمساجد الأثرية الكبرى، بتكلفة 240 مليون درهم؛

في إطار البرنامج الوطني لتأهيل المساجد المتضررة، تم اتخاذ التدابير اللازمة لإعادة بناء أو إصلاح أو ترميم 192 مسجدا مغلقا أعيد فتحها في وجه المصلين، وبذلك تكون الحصيلة المؤقتة لهذا البرنامج كالتالي:

  • العدد الإجمالي للمساجد التي أغلقت: 2398

  • عدد المساجد التي فتحت في وجه المصلين: 709

  • عدد المساجد المغلقة المتبقية 1689 منها:

  •  618 مسجدا في طور إعادة التأهيل من طرف الوزارة أو بمساهمة من المحسنين بتكلفة تقدر بحوالي مليار وأربعة وأربعون مليون درهم؛

  • 1071 مسجدا متبقيا، تتطلب اعتمادا قدره مليار ومائة واثنان وأربعون مليون درهم، سترصد منه الوزارة برسم السنتين الماليتين 2016 و2017 مبلغ 600 مليون درهم، وستعمل بتنسيق مع اللجنة المكونة من مصالح الداخلية والمالية والأوقاف على استنهاض همم المحسنين لتمويل العمليات المتبقية.

علما بأن مراقبة بنايات المساجد تسفر عن إغلاق مساجد إضافية كل سنة، بلغ عددها هذه السنة 267 مسجدا.

الاحتفال بيوم المساجد
الاحتفال بيوم المساجد
2016-01-11 2016-01-11
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير