الاتحاد الإقليمي للشغالين بوجدة يخلد عيد الشغل ألأممي

69366 مشاهدة

الاتحاد الإقليمي للشغالين بوجدة يخلد عيد الشغل ألأممي تحت شعار: تحقيق مطالب الشغيلة المغربية رهين بوحدة نقابية فاعلة

وجدة: محمد بلبشير

خلدت النقابات المنضوية تحت لواء الاتحاد الإقليمي للشغالين بوجدة و على غرار باقي المدن المغربية عيد الشغل الأممي تحت شعار: ” تحقيق مطالب الشغيلة المغربية رهين بوحدة نقابية فاعلة”، و نظم الاتحاد الإقليمي للشغالين بوجدة بهذه المناسبة العمالية تجمعا داخل مقره حضره عدد هام من ممثلي مختلف النقابات الفرعية للاتحاد، و ترأسه أعضاء المكتب الإقليمي و على رأسهم منصور المامون الكاتب الإقليمي و يحيى قرني و محمد بلخثير و مصطفى نيفة أعضاء المكتب، إلى جانب الأخت نزهة رضى عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال المسؤولة على القطاع النسائي بوجدة و رشيد بايباي الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم العالي و الأحياء الجامعية بجامعة محمد الأول.. و قدم المامون منصور عرضا تمحور حول أهم قضايا الشغيلة بالإقليم و مال الحوار الاجتماعي، كما تطرق إلى أهم المراحل النضالية التي اجتازها الاتحاد الإقليمي للشغالين بوجدة و المتمثلة في إجراء عدد من اللقاءات الحوارية مع مختلف المصالح و مؤسسات التشغيل.. و نبه المامون من جهة أخرى الحكومة حول عدم تفهمها لقضايا الشغيلة المغربية و ملفاتها المطلبية، و هنأ في الأخير الشغيلة بعيدها العمالي كما حثهم على المزيد من الصمود و اليقظة و مواصلة النضال لتحقيق المطالب المشروعة.. و ألقى محمد بلخثير كالكلمة الرسمية للاتحاد العام للشغالين و التي أكدت موفق الاتحاد من عدد من القضايا التي تشغل الرأي العام المغربي، و خاصة الحوار الاجتماعي و التضييق على الحريات النقابية في ظل الأوضاع التي تعيشها الشغيلة المغربية، و كذا نضالاته من أجل تحقيق عدالة اجتماعية و الحفاظ على السلم الاجتماعي و صيانة حقوق و مكتسبات الشغيلة المغربية التي باتت مهددة جراء السياسة اللاشعبة التي تنهجها الحكومة..

2016-05-02 2016-05-02
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير