الأميرة للا زينب تترأس بالرباط اجتماعات الجمع العام العادي والاستثنائي للعصبة المغربية لحماية الطفولة

132276 مشاهدة
 

ترأست صاحبة السمو الأميرة للا زينب، رئيسة العصبة المغربية لحماية الطفولة، مساء أمس الجمعة بالرباط، اجتماعات الجمع العام العادي والاستثنائي للعصبة.

وتميزت أشغال الجمع العام العادي بتقديم التقريرين الأدبي والمالي من قبل مجلس الإدارة ودراسة تقرير خبير الحسابات.

كما صادق أعضاء العصبة على الحسابات المحصورة بتاريخ 31 دجنبر 2015 والقرارات المتعلقة بها، وكذا خطة عمل العصبة برسم الفترة 2016-2019.

وبهذه المناسبة، شكرت صاحبة السمو الأميرة للا زينب كافة الشركاء والمانحين على دعمهم القيم لتحسين التكفل بالأطفال المحرومين من الأسرة والفئات في وضعية هشة، وكذا خبير الحسابات، وأعضاء مجلس الإدارة، والمكاتب الجهوية والمحلية للعصبة، وأقطاب الإدارة المركزية على الجهود المبذولة والتعبئة الدائمة.

وتميزت سنة 2015 بمنجزات هامة في مختلف المجالات المتعلقة بحماية الأطفال في وضعية صعبة (الإهمال، الإعاقة، الإقصاء، الهشاشة …)، ومنها على الخصوص تأهيل وترميم وأنسنة مراكز الاستقبال والتكفل بالأطفال المحرومين من الأسر، وتنمية المشاريع المدرة للدخل وترشيد النفقات، ودعم ومساندة مشاريع وأنشطة المكاتب الجهوية والمحلية في إطار عقد برنامج، بالإضافة إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع مختلف الشركاء والفاعلين في مجال حماية الطفولة.

وأشادت الرئيسة المنتدبة للعصبة، السيدة فاطمة حصار، بالجهود الحثيثة، التي تبذلها صاحبة السمو الأميرة للا زينب ورؤساء المكاتب الجهوية والمحلية للعصبة من أجل النهوض بأوضاع الطفولة المحرومة من الأسرة وتحسين شروط إقامتها ورعايتها والتكفل بها داخل المؤسسات والمراكز بمختلف مناطق المملكة، معربة عن أملها في أن تحقق العصبة المزيد من المشاريع والبرامج الاجتماعية والتربوية الطموحة، لما فيه خير وصالح الطفولة المغربية.

وبعد المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للعصبة، ترأست صاحبة السمو الأميرة للا زينب في نفس الليلة اجتماع الجمع العام الاستثنائي الذي تمحورت أشغاله أساسا حول التعديلات التي شملت النظام الأساسي للعصبة طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

ع. بلبشير

2016-06-25 2016-06-25
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير