الأستاذ مصطفى صالحي يوجه رسالة تظلم ضد نيابة جرادة سابقا إلى مدير أكاديمية جهة الشرق وإلى وزير التربية الوطنية

430408 مشاهدة

يوجه الأستاذ مصطفى صالحي رسالة تظلم مفتوحة إلى كل من السيد مدير أكاديمية جهة جهة الشرق للتربية والتكوين، حول ما تعرض له من حيف من طرف إدارة نيابة وزارة التربية الوطنية سابقا بجرادة، وهو ما تسبب له في ضرر كبير، فحاول كثيرا الاتصال بالمسؤول السابق بنيابة جرادة لإيجاد حل للخطإ، حسب تصريح الأستاذ المتضرر،  والذي تم ارتكابه في حقه، لكن بدون جدوى ولما عرض المشكلة على المدير الإقليمي الجديد بجرادة عبر له عن أسفه لعدم إمكانه من حل المشكل، وأقنعه، يصرح الأستاذ لوجدة البوابة،  بأن المشكل مرتبط بالنائب الإقليمي السابق لجرادة لذلك يتعذر عليه إصلاح الخطإ، وبعدما أغلقت أبواب التواصل حول الموضوع ، فاضطر الأستاذ مصطفى صالحي توجيه رسالة تظلم إلى السيد مدير أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين وإلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني متوعدا عند عدم إيجاد أي حل للمشكل الذي تسبب له في الضرر الإداري والإنساني، بسبب الخطأ، إلى اللجوء إلى مقاضاة إدارة نيابة جرادة سابقا مديرية جرادة حاليا، وفي ما يلي نص الرسالة التي توصلنا بها من طرف المتضرر الأستاذ مصطفى صالحي:

“عملت منذ سنة 2001 بسلك التعليم الإبتدائي و إلى حدود الموسم الدراسي 2014-2015(من 06-09-2001 إلى 30-06-2007 بمجموعة مدارس أولاد علي نياتبة الناظور ومن 05-09-2007 إلى 30-06-2015 بمجموعة مدارس كفايت نيابة جرادة) حصلت على شهادة الماستر سنة 2015 واجتزت المباراة الشفوية الخاصة بتغيير الإطار في شهر أبريل من نفس السنة ، أعلن عن النتائج في شهر غشت من نفس السنة كذلك، كل النيابات آنذاك أصدرت تكاليفا أو انتقالات لأجل مصلحة في حق هذه الفئة لكن النائب السابق لنيابة جرادة (المديرية الإقليمية حاليا ) أصدر تعيينا في حقي وهذا يتنافى مع ما جاءت به المذكرة الوزارية الصادرة في شأن أساتذة التعليم الإبتدائي الذين غيروا الإطار بناء على شهادة الماستر والتي تنص على تكليف هذه الفئة في أحد سلكي التعليم الثانوي وذلك بغية مواءمة وضعهم المهني مع وضعيتهم الإدارية التي أصبحوا يتوفرون عليها بعد تغييرهم الإطار بما فيها الإحتفاظ بالنقط والمشاركة في الحركة، تقدمت بتظلم في الشأن منذ بداية الموسم الدراسي الحالي والذي أشرفنا على نهايته لكني لم أتلق أي رد لحد الآن، فقمت باتصالات مع النائب السابق لإقليم جرادة شخصيا لكن دون جدوى فقمت بنفس الاتصالات مع المدير الإقليمي الجديد بجرادة لكن دون جدوى بدعوى أن المشكل يتعلق بالنائب السابق، فزرت مدير الأكاديمية وأرسلت إليه تظلما في الموضوع ولازلت أنتظر الرد ،بالنسبة للأساتذة في المديريات الأخرى شاركوا في الحركة بنقطهم كاملة ومنهم من انتقل (إلى وجدة) ، لهذا أرجو رفع هذا الحيف وإرجاع الأمور إلى نصابها واسترجاع حقوقي كاملة على غرار زملائي وزميلاتي اللواتي والذين أشاركهم نفس الوضعية”

2016-07-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير