اكاديمية جهة الشرق تسجل أعلى نسبة نجاح على الصعيد الوطني في امتحانات الباكالوريا بنسبة 67.56

104071 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 8:03 مساءً
2016 07 21
2016 07 21

تعلن اكاديمية جهة الشرق ان عدد الناجحين في مجموع الدورتين بلغ  12744 ناجحا وناجحة بنسبة بلغت 67.56  في المائة. وبذلك احتلت اكاديمية جهة الشرق المرتبة الاولى على الصعيد الوطني في امتحانات الباكالوريا خلال هذا الموسم. في حين بلغ المعدل الوطني 61.72 في المائة.

وبلغ عدد الناجحين في الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا 2016،  ما مجموعه 3469 ناجحة وناجحا، بنسبة نجاح بلغت  40 .37 في المائة. وتشكل الإناث، نسبة 70.57 في المائة من مجموع الناجحين.

أما بالنسبة للنتائج حسب أصناف التعليم، فقد بلغ عدد الناجحين في التعليم العمومي  12111 بنسبة نجاح بلغت 66.97 في المائة ، في ما بلغ عددهم في التعليم الخصوصي 633 بنسبة نجاح بلغت 81.26 في المائة. واستقر عدد الناجحين من الأحرار في 1126 بنسبة نجاح بلغت 22.97 في المائة. وفي قطب التعليم العام  ، بلغ عدد الحاصلين على الباكالوريا في هذه الدورة 11195 بنسبة نجاح بلغت 66.44 في المائة. أما قطب الشعب التعليم الاصيل  فقد بلغ عدد الناجحين 50 بنسبة نجاح بلغت 62.50 في المائة. وفي قطب التعليم التقني التجاري بلغ عدد الناجحين 402 بنسبة نجاح 76.06 المائة وإذ تنوه اكاديمية جهة الشرق بما تم تحقيقه من نتائج بفضل المجهود الجماعي الذي انخرطت فيه كل الاطقم الادارية والتربوية ، من مختلف المواقع والمسؤوليات ، وبما أبان عنه غالبية المترشحات والمترشحين من انضباط ونضج، الى جانب المصالح المركزية و السلطات الولائية والإقليمية والمحلية بربوع الجهة وعلى رأسهم السيد والي جهة الشرق ، والمصالح والأجهزة الامنية بمختلف أنواعها  وكل شركاء منظومة التربية والتكوين ،

فانها تدعو الى مواصلة الجهود الجماعية من اجل مواصلة العطاء والتألق لا سيما ما تزخر به جهة الشرق من طاقات وكفاءات بشرية تجعل منها جهة متميزة بتلامذتها ونسائها ورجالاتها.

 كما تنوه بحرارة، بمساهمة كل مكونات المشهد الاعلامي الوطني في مواكبة هذا الاستحقاق التربوي الهام.

مكتب الاتصال بالأكاديمية

وجدة البوابة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي وجدة البوابة