اجتماعات بمقر المديرية الإقليمية وجدة انجاد استعدادا لتنظيم السباق الدولي على الطريق

227827 مشاهدة

في إطار الاستعداد للسباق الدولي على الطريق  (10km)المقرر تنظيمه بوجدة بتعاون بين جمعية أساتذة التربية البدنية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وجدة أنجاد، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تحت إشراف ولاية جهة الشرق عمالة وجدة أنجاد وذلك يوم 12 مارس 2017،انعقد بمقر المديرية الإقليمية وجدة أنجاد سلسلة اجتماعات امتدت من 14 فبراير 2017إلى غاية 22منه،وذلك بحضور السيد محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد والسيد مبشير بلاعي رئيس مكتب التربية البدنية والسيدات والسادة أساتذة التربية البدنية بمديرية وجدة أنجاد.

وقد ركزت الاجتماعات المنعقدة على تقديم حصيلة الاعداد لتنظيم السباق الدولي وتقدم إنجاز العمليات التهييئية واتخاذ التدابير اللازمة لتنظيمه،حيث تم تقديم عرض شامل تناول الاطار العام للسباق الدولي على الطريق الذي يأتي بمبادرة من السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد ،والذي يندرج في إطار ممارسة الرياضة والارتقاء بالتربية البدنية في انسجام تام مع توجهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030وخاصة المشروع المندمج 9الخاص بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية ،كما تم عرض أسماء الأبطال المغاربة الذين سيشرفون السباق الدولي ،والدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم وخاصة القارة الإفريقية التي تم الانفتاح عليها في مختلف المجالات سواء الاقتصادية والاجتماعية والرياضية :(تونس ،مصر كينيا،)ودول أوربية (فرنسا،اسبانيا، البرتغال)بالإضافة إلى دول أخرى (روسيا وقطر)، وتدارس اللقاء أيضا الهدف الرئيس من وراء  السباق الدولي والمتمثل في اكتشاف مدينة وجدة بمقاربة رياضية فريدة من نوعها لإعطاء نفس جديد للتظاهرات الرياضية بصفة عامة وللرياضة بصفة خاصة ،كما تمت الإشارة إلى المستفيدين من هذا الحدث الرياضي التي تشمل عدائين عالميين ومنخرطي الأندية الرياضية ومجموعات الشابات والشباب وكذا الأسر وتم التطرق لمدار السباق الدولي الذي اختير بناء على دراسة وتشاور بين اللجنة المنظمة وأطر مندوبية الثقافة بجهة الشرق قصد اعطاءه طابع التعريف بالمآثر والأماكن التاريخية التي تزخر بها المدينة ،مع التذكير بالحضور القوي لمختلف القنوات الإعلامية الوطنية والدولية والفرق المشاركة في تنشيط السباق الدولي ذات طابع تراثي محلي ،وكان اللقاء فرصة كذلك للإشارة إلى أماكن التسجيل للمشاركة في السباق الدولي والتي حددت بمختلف المدارس والثانويات الإعداديةوالتأهيلية والكليات التابعة لجامعة محمد الأول بوجدةبالإضافة إلى دور الشباب والأندية الرياضية ومقر الفيدرالية الرياضية ،وعرضت البطاقة التقنية التي شملت تحديد المسافة والتاريخ والساعة وعدد المشاركين وفئاتهم مع التذكير بقانون المشاركة الذي سيلتزم به المشاركات و المشاركون في السباق الدولي،وقدتم سرد مختلف المساهمين في تمويل وانجاح الحدث الرياضي مع التطرق لمختلف الوسائل اللوجيستيكية التي تم إعدادها من طرف اللجنة المنظمة .وفي ختام اللقاء أكد السيد المدير الإقليمي عزم المديرية الإقليمية وجدة أنجاد على تسخير مختلف الإمكانيات المتوفرة للمساهمة في إنجاح السباق الدولي الذي يعد مفخرة لمدينة وجدة بصفة خاصة ولجهة الشرق والوطن العزيز بصفة عامة .

مكتب الاتصال بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

2017-02-24 2017-02-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير